بسيارة مفخخة.. تنظيم “الدولة” يستهدف رتلًا عسكريًا لـ”قسد”

سيارة مفخخة ضبطتها "أسايش" شرقي الحسكة- 22 من أيلول 2022 (قوى الأمن الداخلي)

ع ع ع

استهدف تنظيم “الدولة الإسلامية” رتلًا عسكريًا تابعًا لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بسيارة مفخخة، في قرية غزيلة شرقي محافظة الحسكة.

وأفاد مراسل عنب بلدي في الحسكة، أن انفجارًا وقع، مساء السبت 24 من أيلول، استهدف سيارة عسكرية تابعة لـ”قسد” ما خلّف جرحى من عناصرها.

بينما أعلن التنظيم عبر معرفه الرسمي، أن مقاتلًا في صفوفه يلقب بـ”أبو عمر” فجر سيارة مفخخة برتل عسكري تابع لـ”قسد” شرقي الحسكة، ما خلّف 13 جريحًا وقتيلًا كـ”حد أدنى”.

في حين اشتبكت مجموعة من التنظيم مع عناصر الرتل نفسه عقب الانفجار، بحسب إعلان التنظيم.

سبق ذلك بساعات قليلة استهداف عناصر من التنظيم دورية لـ”قسد”، في قرية الكبر بمنطقة الكسرة شرقي ديرالزور، بالأسلحة الرشاشة، ما أسفر عن مقتل عنصر وإصابة ثلاثة آخرين، بحسب إعلان التنظيم.

هجوم التنظيم جاء ضمن ما أسماه “الثأر للمسلمات الأسيرات في مخيم (الهول) بالحسكة”، حيث تواصل “قسد” عملياتها الأمنية في المخيم الذي يضم عائلات من مقاتلي التنظيم، بحثًا عن خلايا تابعة له.

ولم تعلّق “قسد” بشكل رسمي على الاستهدافين حتى لحظة تحرير هذا الخبر.

اقرأ أيضًا: “الكلفة السلطانية”.. شاهدة على آثار تنظيم “الدولة” في سوريا

الاستهداف سبقه بعدة أيام إعلان “قوى الأمن الداخلي” (أسايش) التابعة لـ”قسد” عن تفكيك سيارة مفخخة بريف بلدة تل حميس شرقي محافظة الحسكة.

وفي 23 من أيلول الحالي، أعلن التنظيم عن حصيلة عملياته الأمنية في مناطق انتشار خلاياه حول العالم، خلال الأسبوع الأخير، وبلغت حصيلة العمليات في سوريا عشرة قتلى بمناطق متفرقة من البلاد.

وتوزعت عمليات التنظيم في سوريا ضمن ثلاث محافظات سورية، هي الحسكة ودير الزور والرقة، بينما امتدت إلى داخل الأراضي العراقية المحاذية للحدود مع سوريا، حيث نفذت خلايا التنظيم العديد من الهجمات.

وكان التنظيم نشر، منتصف أيلول الحالي، كلمة صوتية على لسان متحدثه الرسمي “أبو عمر المهاجر”، دعا عبرها مؤيديه للالتحاق بقواته، وخص بعض المناطق التي سبق أن كان التنظيم مسيطرًا عليها.

وسبق أن أصدرت القيادة المركزية الأمريكية، في 21 من أيلول الحالي، بيانًا أشادت عبره بمقاتلي “قسد” ممن تمكنوا من التصدي لهجوم انتحاري استهدف مخيم “الهول” شرقي الحسكة.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة