شادي رياض.. مغربي صاعد يريد حجز موقعه في دفاع برشلونة

المدافع المغربي شادي رياض بلباس نادي برشلونة الإسباني (Gitty images)

المدافع المغربي شادي رياض بلباس نادي برشلونة الإسباني (Gitty images)

ع ع ع

في الوقت الذي ودّع فيه جمهور نادي برشلونة الإسباني أسطورته ومدافعه جيرارد بيكيه الذي قرر الاعتزال بعد 25 عامًا على التحاقه بـ”البارسا”، تردد اسم المدافع المغربي الشاب شادي رياض كلاعب بديل لصخرة دفاع برشلونة المعتزل.

وسط زحمة النجوم في خط دفاع برشلونة، تتوجه الأنظار نحو المغربي الشاب، المرشح ليأخذ مكانه في قلب دفاع البلوغرانا تدريجيًا ويعوّض غياب المدافع المخضرم بيكيه.

عزز اللاعب المغربي الشاب (19 عامًا) التوقعات، في 8 من تشرين الثاني الحالي، حين دخل بديلًا في مباراة “البارسا” مع أوساسونا عند الدقيقة الـ89 حتى الدقيقة الـ96 مع الوقت الإضافي.

وكثر الحديث عن رياض كخيار في مركز قلب الدفاع أمام مدرب برشلونة تشافي هيرنانديز، مع إعلان بيكيه اعتزاله كرة القدم رسميًا في 3 من تشرين الثاني الحالي.

وقال تشافي هيرنانديز، إنه يتابع تطور لاعبي الفريق الرديف خلال الموسم الحالي، خصوصًا لاعبي خط الدفاع، لتعويض رحيل بيكيه، وبالتحديد المغربي الشاب شادي رياض.

وذكر تشافي في تصريحات نقلتها صحيفة “Sport” الكتالونية، في 4 من تشرين الثاني الحالي، أن “شادي قوي بدنيًا، لديه القدرة على الخروج بالكرة والفوز بالثنائيات والمبارزات، يمكن أن يكون له دور في الحاضر والمستقبل، ولهذا السبب يوجد ضمن القائمة”.

ولم يستبعد تشافي أن تتحرك إدارة النادي للتعاقد مع مدافع جديد بدل جيرارد بيكيه، خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، لكنه أبقى الباب مفتوحًا أمام شادي رياض.

صحيفة “Mundo Deportivo” الإسبانية وصفته بـ”الشرس والقوي”، بالإضافة إلى أنه يتقن ألعاب الهواء، والخروج بالكرة، والتعامل معها في الأوضاع الهجومية والدفاعية، وقارنت الصحيفة أداءه بالدولي الأوروغواياني رونالد أراوخو.

ويتمتع شادي رياض ببنية جسدية قوية وطول مناسب للاعب في مركزه (1.86 متر)، وهو بارع في احتكاكات الكرات العالية.

وحضر رياض على دكة البدلاء حين خاض بيكيه مباراته الأخيرة في معقل النادي الكتالوني “كامب نو سبوتيفاي”، الذي امتلأ في وداعية المدافع الإسباني، في 5 من الشهر نفسه.

وسبق لتشافي أن ضم المدافع الشاب شادي رياض لقائمة الفريق، خلال مواجهة سيلتا فيجو، في 9 من تشرين الأول الماضي، وبقي على دكة البدلاء حينها ضمن الجولة الثامنة في منافسات الدوري الإسباني.

بدأ رياض مسيرته الكروية مع أشبال نادي أتلتيكو رافال في 2009، وعاد إلى مدينته بعد عامين ليوقع مع ريال مايوركا حتى 2014.

انتقل بعدها إلى فريق سان فرانسيسكو، قبل العودة من جديد إلى مايوركا في العام التالي مباشرة، حيث بقي معه حتى 2019 عندما رحل إلى برشلونة.

انضم إلى نادي برشلونة تحت 18 عامًا، وصعد إلى الفريق تحت 19 عامًا في 2020، وذهب من البارسا إلى نادي ساباديل الإسباني موسم 2020- 2021.

في موسم الانتقالات الصيفية الماضية، قرر برشلونة ترقية لاعبه المغربي إلى الفريق الرديف.

وينتظر جمهور “البارسا” ظهوره بشكل أكبر مع فريق الرجال في المباريات المقبلة.

في أيلول الماضي، أكمل رياض إجراءات توقيعه مع الفريق الكتالوني لمدة موسمين، بحضور رئيس النادي، خوان لابورتا، لموسمين إضافيين، مع إمكانية التمديد لموسم ثالث، وتبلغ القيمة السوقية للاعب 300 ألف يورو، حسب موقع “Transfermarkt” للإحصائيات.

اقرأ أيضًا: بيكيه يودع برشلونة بعد مسيرة حافلة بالألقاب



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة