تخوف من انتقال خلاف رونالدو مع اليونايتد إلى أروقة منتخب البرتغال

فرحة فرنانديز ورونالدو بالفوز على مقدونيا الشمالية والتأهل لمونديال 2022 - 29 اذار 2022 ( yahoo sport )

فرحة فرنانديز ورونالدو بفوز منتخبهما البرتغال على مقدونيا الشمالية والتأهل لمونديال 2022- 29 من آذار 2022 (yahoo sport)

ع ع ع

لا تزال زوبعة التصريحات الجريئة للنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب مانشستر يونايتد عاصفة بين وسائل الإعلام في العالم وبين رونالدو وإدارة النادي والمدرب الهولندي إريك تين هاج، المعني الأول في العاصفة.

وظهر تسجيل مصوّر، الاثنين 14 من تشرين الثاني، يظهر حالة الجفاء والخلاف بين رونالدو وزميله برونو فيرنانديز، لاعبي المنتخب البرتغالي، قبل أيام من انطلاق المونديال.

منتخب البرتغال يستعد للسفر إلى قطر للمشاركة في كأس العالم، وسيلعب ضمن المجموعة الثامنة إلى جانب منتخبات غانا، والأوروغواي، وكوريا الجنوبية.

وسيفتتح البرتغال أولى مبارياته، الخميس 24 من تشرين الثاني الحالي، بمواجهة نظيره الغاني.

صحيفة “ديلي ميل” البريطانية قالت اليوم، الثلاثاء 15 من تشرين الثاني، إن المصافحة بين الجانبين كانت جامدة وباردة، على خلاف مصافحة فرنانديز مع بقية اللاعبين.

ويبدو أن الخلاف بين اللاعبين الزميلين في مانشستر يونايتد أيضًا امتد إلى المنتخب البرتغالي، وقد يعكس الموقف معارضة فيرنانديز لما جاء في مقابلة رونالدو.

وتساءلت صحيفة “ديلي ميل”، هل ينجر اللاعبان إلى الأنا، أم يستوعبان الموقف، ويصلحان علاقتهما، لضمان بدء حملة كأس العالم للبرتغال بسلاسة.

الإعلام والصحافة البرتغالية تفاعلت كثيرًا مع مقابلة كريستيانو رونالد، في الوقت الذي تجاهلت هذا الفيديو وما بدر من اللاعبين قبل السفر إلى الدوحة بأيام قليلة جدًا من انطلاق مونديال 2022.

وكان النجم العالمي أفرغ ما في جعبته من غضب بحق نادي مانشستر يونايتد ومدربه الهولندي إريك تين هاج، في مقابلة تلفزيونية مع قناة “TalkTV” البريطانية، جرت مساء الأحد 13 من تشرين الثاني الحالي.

وقال رونالدو فيها، إنه سئم من القنص والاستهزاء، وثورات لعبة اللوم التي لا نهاية لها، والتي ألقت بظلالها بينه وبين والمدرب تين هاج خلال الأشهر الماضية، في خضم موسم مضطرب جدًا.

وبحسب ما ترجمته عنب بلدي، فالنادي والمدرب لم يحترما تاريخ نجم كبير فائز بـ32 لقبًا، بما في ذلك خمس كرات ذهبية وخمسة ألقاب بدوري أبطال أوروبا، وسبعة ألقاب في أربع دول مختلفة، وبطولة أوروبية مع منتخب البرتغال عام 2016.

وخلال المقابلة، قال كريستيانو، إنه لا يستطيع احترام مدربه تين هاج لأنه لا يُظهر له الاحترام.

وأكد النجم البرتغالي أنه يشعر بالخيانة داخل أروقة مان يونايتد، وسط محاولات لإبعاده عن الفريق وإجباره على الرحيل، منذ أن تعاقدت إدارة اليونايتد مع تين هاج مدربًا.

وأضاف النجم البرتغالي أن إدارة النادي والمدرب حاولوا الإطاحة به، والخيانة كانت ضده منذ الموسم الماضي وليست وليدة هذا الموسم.

وقال إنه شعر بالخيانة بسبب الطريقة التي تعامل بها النادي معه، ويشعر بالانزعاج لأنه يعامل مثل “الخروف الأسود” (الشخص الذي يجلب العار أو الإحراج للعائلة)، ويعتبر كبش فداء لجميع أخطاء النادي وفشله مع المدرب.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة