اعتقال 17 من مشجعي “بشكتاش” بتهمة التحريض على العنف

رئيس حزب النصر التركي أوميت أوزداغ مع أعضاء من رابطة مشجعي نادي بشيكتاش "تشارشي" – 10 شباط 2023

camera iconرئيس حزب النصر التركي أوميت أوزداغ المعادي للاجئين مع أعضاء من رابطة مشجعي نادي بشيكتاش "تشارشي" – 10 شباط 2023

tag icon ع ع ع

اعتقلت الشرطة التركية 17 شخصًا من “رابطة مشجعي نادي بشكتاش” (تشارشي)، بعد انتشار فيديو لهم يدعون فيه إلى خطاب كراهية وعنف ضد اللاجئين السوريين والأفغان في تركيا.

وقالت الرابطة عبر “تويتر”، الثلاثاء 14 من شباط، “نود إعلامكم أننا لم نوافق أبدًا على سلوك أو خطاب مجموعة من المشجعين الذين جاؤوا لدعم جهود الإنقاذ”.

بينما قال عضو مجلس إدارة النادي، ألبير بهادر، “تم اعتقال 17 من إخواننا من بشكتاش، بسبب منشور على وسائل التواصل الاجتماعي، لا يزال هناك بحث جارٍ، وسيزداد عدد المعتقلين”، من دون أن يذكر السبب.

وتلقت المجموعة التي ظهرت في الفيديو انتقادات من مشجعي النادي على وسائل التواصل الاجتماعي، لنشرهم خطاب الكراهية، وظهورهم وهم يرقصون ويضحكون في المناطق المتضررة من الزلزال.

وفي 6 من شباط الحالي، اعتقلت الشرطة التركية 613 شخصًا لنشرهم منشورات “تحريضية” على وسائل التواصل الاجتماعي، وبدأت الشرطة إجراءات قانونية ضد 293 منهم، وتم اعتقال 78 شخصًا، بالإضافة إلى تحويل 20 شخصًا للمحكمة.

وازدادت حالات العنف من قبل شبان أتراك والشرطة التركية ضد اللاجئين السوريين في المناطق المتضررة من الزلزال، بعد انتشار شائعات عن “نهب” اللاجئين المنازل والمساعدات القادمة للمنطقة.

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، حالة الطوارئ في الولايات العشر المتضررة، في 9 من شباط الحالي.

وارتفع عدد الوفيات جراء الزلزال في تركيا إلى 35418 شخصًا، بحسب أحدث احصائيات إدارة الكوارث والطوارئ التركية (آفاد).

وأضافت “آفاد” أنه تم إجلاء 196 ألف شخص من الولايات المتضررة من الزلزال، وأن 35249 عامل إنقاذ ما زالوا يعملون في المناطق المتضررة.

ووصل عدد الهزات الارتدادية في المنطقة إلى 2724 هزة، بحسب ما قالته “آفاد”.

يبلغ إجمالي عدد اللاجئين السوريين في تركيا حوالي 3.5 مليون لاجئ، ويقيم ما يقارب نحو مليون و750 ألف شخص منهم في مدن الجنوب التركي الذي ضربها الزلزال، حسب أحدث إحصائية صادرة عن “إدارة الهجرة التركية”.

وضرب الزلزال الولايات الجنوبية في تركيا، في 6 من شباط الحالي، واستمر لنحو 30 ثانية، على عمق سبعة كيلومترات، بشدة 7.7، وأعقبه زلزال ثانٍ في نفس اليوم بشدة 7.6.

وتأثرت به ولايات كهرمان مرعش، وغازي عينتاب، وهاتاي، وأضنة، وكلّس، وأديامان، وديار بكر، وأورفا، والعثمانية، ومحافظات حلب وإدلب وحماة واللاذقية في الشمال السوري.



الأكثر قراءة


مقالات متعلقة


×

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة