× الرئيسية أخبار وتقارير اقتصاد رأي وتحليل ناس في العمقملتيميديا رياضة تكنولوجيا ثقافة سوريون في الخارج مارس النسخة الورقية

“الاستفزازات الإيرانية” محور لقاء اللجنة العربية الرباعية

ع ع ع

تناول اجتماع اللجنة الوزارية العربية الرباعية في العاصمة الموريتانية، نواكشوط، أمس الجمعة، 23 تموز، سبل الوقوف بوجه الامتداد الإيراني، وطالب المجتمعون إيران بوقف التدخل في الشؤون العربية.

ولم تمر الحرب في سوريا على مناقشات وزراء من الإمارات العربية المتحدة ومصر والبحرين والسعودية، إلا في معرض القضايا العربية العامة، كما تناولوا القضية الفلسطينية والصراع في اليمن.

ويعد اجتماع اللجنة العربية الرباعية الثالث منذ تأسيسها مطلع العام الجاري، وجاءت محادثاتها يوم أمس تمهيدًا لقمة الدول العربية المقرر عقدها في نواكشوط، يومي 25 و26 تموز.

وبينما طالب اجتماع اللجنة الرباعية طهران بوقف التدخلات والكف عن دعم الجماعات والتنظيمات الإرهابية والتخريبية والتصريحات العدائية والتحريضية والاستفزازية تجاه الدول العربية، إلا أن الاجتماع الذي جمع وزراء الخارجية العرب لم يجمع على الأمر ذاته.

وقال المتحدث باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد عفيفي، إنّ الاجتماع التحضيري للقمة العربية، شهد تباينًا عربيًا بشأن قضيتي التوغّل التركي في شمال العراق، والتدخل الإيراني.

وأضاف عفيفي أنّ بعض الدول العربية تحفظت على صياغة مشروعين يتعلقان بالقضيتين المذكورتين، ما دفع مجلس الوزراء لتأجيل رفع القرارين إلى مجلس الرؤساء في اجتماع القمة.

وتنعقد الدورة السابعة والعشرين للقمة العربية في نواكشوط يومي غدٍ وبعد غد، مع غياب كامل للسوريين، إذ رفضت أغلب الدول العربية أن تشغل المعارضة مقعد سوريا في القمة.

مقالات متعلقة

  1. بثينة شعبان: لا نريد العودة إلى جامعة الدول العربية
  2. روحاني ونصر الله يرفضان اتهامهما بـ "الإرهاب" من منظمة "عديمة التأثير"
  3. دول عربية ترفض تسليم المعارضة مقعد سوريا في "قمة موريتانيا"
  4. السعودية تخير لبنان: إدانة "حزب الله" أو تجميد عضوية الجامعة العربية

الإعلام الموجّه يشوه الحقيقة في بلادنا ويطيل أمد الحرب..

سوريا بحاجة للصحافة الحرة.. ونحن بحاجتك لنبقى مستقلين

ادعم عنب بلدي

دولار واحد شهريًا يصنع الفرق

اضغط هنا للمساهمة