طيران الأسد يقتل مدنيين في الغنطو وإعلامه يؤكد الاستهداف

طيران الأسد يقتل مدنيين في الغنطو وإعلامه يؤكد الاستهداف

عنب بلدي عنب بلدي
rt56t5ygt5t.jpg

غارات جوية على بلدة الغنطو- الجمعة 19 آب (فيس بوك)

قتل 11 مدنيًا على الأقل وجرح عشرات آخرون، جراء غارات جوية نفذها الطيران الحربي التابع لقوات الأسد على بلدة الغنطو في ريف حمص الشمالي، ظهر اليوم، الجمعة 19 آب.

ورصد ناشطو المحافظة مقتل طفلين وامرأة في الغارات المتكررة على البلدة ظهيرة اليوم، في حين أكد مركز حمص الإعلامي أن الحصيلة قد تتجاوز 11 قتيلًا.

الإعلام الموالي للنظام السوري أكد استهداف بلدة الغنطو، فذكر مراسل التلفزيون السوري أن الطيران الحربي استهدف مقرات “جبهة النصرة” قرب الجمعية الفلاحية وشمال الكازية ومحيط الفرن في القرية، لكن ناشطين أوضحوا أن الضحايا معظمهم مدنيون.

وفي السياق، أكد ناشطون مقتل طفل وإصابة مدنيين آخرين في قرية الزعفرانة المجاورة شمال حمص، جراء قصف براجمات الصواريخ عليها، كذلك طال القصف قريتي أم شرشوح والفرحانية، دون أنباء عن إصابات.

وتخضع مدن وبلدات ريف حمص الشمالي لسيطرة فصائل المعارضة السورية، وتشهد قصفًا متواصلًا من قبل قوات الأسد والطيران الحربي، في ظل أوضاع إنسانية صعبة.

مقالات متعلقة

  1. ضحايا في قصف الطيران الحربي لمناطق ريف حمص الشمالي
  2. غارات تؤدي إلى "مجزرة" بحق أطفال الغنطو بريف حمص
  3. ضحايا جراء قصف صاروخي على بلدة الغنطو شمال حمص
  4. بعد أيام على التهديد.. الطيران الحربي ينفذ مجزرة في ريف حمص

Top
× الرئيسيةأخبار وتقاريراقتصادرأي وتحليلناسفي العمقملتيميديارياضةتكنولوجياثقافةصحافة غربيةسوريون في الخارجالنسخة الورقية