دوري أبطال أوروبا.. برشلونة في مواجهة غوارديولا والريال “متهم”

sport2.jpg

أُجريت الخميس 25 آب قرعة دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم في مدينة موناكو الفرنسية، وأسفرت عن وقوع الأندية الإسبانية الأربعة في مجموعات وصفت بأنها متوازنة لأحدهم ونارية للآخر.

وجاء ريال مدريد حامل اللقب القاري وصاحب الرقم القياسي في الفوز بـ 11 لقبًا، في المجموعة السادسة إلى جانب بروسيا دورتموند الألماني وسبورتنغ لشبونة البرتغالي وليغيا وارسو البولندي.

ويعتبر ريال مدريد ودورتموند الألماني المرشحين للتأهل عن المجموعة السادسة، فيما سيتصارع سبورتنغ لشبونة البرتغالي وليغيا وارسو على المقعد المؤهل للدوري الأوروبي.

أما برشلونة بطل الدوري الإسباني، فقد أوقعته القرعة في مواجهة نارية مع مانشستر سيتي، تحت قيادة المدرب السابق للبلاوجرانا بيب غوارديولا، في المجموعة الثالثة.

وستعتبر هذه المواجهة بمثابة الاختبار الأكبر للمدرب الإسباني مع الفريق الإنكليزي، في الموسم الأول له. وهو الذي يعتقد محللو كرة القدم أنه يعرف كل شيء عن الفريق الكتالوني وطريقة لعبه، بعدما كان أحد صانعيها في السنوات الماضية.

ولن يجد الفريقان صعوبة في التأهل معًا لدور الـ16، مع وجود بروسيا مونشجلادباخ الألماني وسيلتك الإسكتلندي، اللذين سيتنافسان بدورهما أيضًا على البطاقة المؤهلة للدوري الأوروبي.

ووضعت القرعة أتلتيكو مدريد، وصيف البطولة في الموسم الماضي، في مواجهة متكررة مع بايرن ميونخ الألماني بقيادة كارلو أنشيلوتي، في المجموعة الرابعة بعدما تواجه الفريقان في نصف نهائي البطولة الموسم الماضي، وتمكن حينها الروخيبلانكوس من العبور للمحطة النهائية مستفيدًا بأفضلية الهدف خارج الأرض.

إلا أن المنافسة ستكون محصورة بين الفريقين، في الوقت الذي سيتنافس فيه أيندهوفن الهولندي وروستوف الروسي على احتلال المركز الثالث والتحول للبطولة الأوروبية الأخرى.

أما رابع الأندية الإسبانية فهو إشبيلية حامل لقب الدوري الأوربي لآخر ثلاثة أعوام، وأوقعته القرعة في المجموعة الثامنة إلى جانب يوفنتوس، بطل الدوري الإيطالي للمواسم الخمسة الأخيرة.

ويسعى الفريق الإيطالي للعب دور أكبر في هذه البطولة التي توج بلقبها مرتين (1948، 1995)، لا سيما وأنه دعم صفوفه هذا الصيف بالعديد من الأسماء الكبيرة على رأسها الأرجنتيني هيغوايين والبرازيلي داني آلفيش.

وجاءت باقي المجموعات على النحو التالي:

المجموعة الأولى: باريس سان جيرمان الفرنسي وأرسنال الإنكليزي وبازل السويسري ولودوجوريتس البلغاري.

المجموعة الثانية: بنفيكا البرتغالي ونابولي الإيطالي ودينامو كييف الأوكراني وبشكتاش التركي.

المجموعة الخامسة: سسكا موسكو الروسي وباير ليفركوزن الألماني وتوتنهام هوتسبر الإنكليزي وموناكو الفرنسي.

المجموعة السابعة: ليستر سيتي الإنكليزي وبورتو البرتغالي وكلوب بروج البلجيكي وكوبنهاجن الدنماركي.

وسينطلق دور المجموعات يومي 13 و14 أيلول المقبل، بينما تحتضن العاصمة الويلزية كارديف المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا 2017، في الثالث من حزيران المقبل.

وتحدثت وكالة فرانس برس عن حظوظ الفرق الأوروبية المشاركة في دوري الأبطال، معتبرةً أن برشلونة الإسباني هو المرشح الأول للفوز بالبطولة.

وأكدت الوكالة أن مكاتب المراهنات رشحت برشلونة كمرشح أول لحمل كأس دوري الأبطال في كارديف، يليه بايرن ميونيخ الألماني بقيادة كارلو أنشيلوتي، ثم ريال مدريد حامل اللقب في المركز الثالث.

وجاء يوفنتوس في المركز الرابع، والسيتي خماسًا، وأتلتيكو مدريد سادسًا، بينما لم يرشح ليستر سيتي أونابولي أو إشبيلية لتحقيق اللقب، على الرغم من امتلاك هذه الأندية العديد من النجوم.

اتهامات بتزوير القرعة لصالح الريال

سلطت وسائل الإعلام الكتالونية الضوء بشدة على ما قام به نجم نادي ليفربول الإنكليزي الأسبق أيان راش، خلال قرعة دور المجموعات في المسابقة.

وذكرت صحيفة “سبورت” الإسبانية أن راش حاول فتح الكرات التي كتبت بداخلها أسماء الأندية المشاركة في الدور الأول.

وأضافت الصحيفة الكتالونية أنه متهم بتزوير قرعة دوري المجموعات لصالح حامل اللقب ريال مدريد، بعد أن بدّل إحدى الكرات بينما كان يتحدث المسؤول بالاتحاد الأوروبي.

وأسفرت مجموعة ريال مدريد، عن وقوعه إلى جانب وليغا وارسو البولندي الذي يخوض الدور الأول من دوري الأبطال للمرة الأولى منذ 20 عامًا.

والتقى ريال مدريد ودورتموند في نسخة عام 2013 ونجح الفريق الألماني في الإطاحة بالنادي الإسباني في الدور نصف النهائي وبلغ المباراة النهائية التي خسرها أمام غريمه التقليدي بايرن ميونيخ لكن الفريق الملكي عاد في الموسم التالي وأزاحه في الدور ربع النهائي في طريقه نحو اللقب.

في المقابل اعتبرت الصحيفة أن القرعة أوقعت برشلونة في مجموعة حديدية بجانب مانشستر سيتي الإنكليزي.

فيما أكد مدرب برشلونة لويس إنريكي، أنه لا يشك في تزوير قرعة دوري أبطال أوروبا، بسبب عدم مشاهدته لمجريات السحب. وقال إنريكي في المؤتمر الصحفي لمباراة أتلتيك بلباو، في الجولة الثانية من الدوري الإسباني، إن برشلونة سوف يواجه مانشستر سيتي مع بيب جوارديولا أحد الفرق المرشحة بقوة للفوز بدوري أبطال أوروبا.

وأضاف مدرب البارسا أن الفائز في دوري الأبطال لا يكون أفضل فريق ضمن البطولة في بعض الأوقات، لأنها تعتمد على الكثير من الأمور والحظ وغيره.

تابعنا على تويتر


Top