رونالدو الأفضل في أوروبا.. أم لا؟

ronaldo-2016.jpg

اختار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “اليويفا”، الخميس 25 آب، اللاعب البرتغالي ونجم ريال مدريد، كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب في أوروبا للموسم 2015 – 2016.

وتفوق رونالدو على زميله في ريال مدريد، الويلزي جاريث بيل، والفرنسي أنطوان جريزمان، مهاجم أتلتيكو مدريد الإسباني.

ولم يكن اختيار رونالدو مفاجئًا لدى المتابعين والجماهير، نتيجة ما حققه من إنجازات هذا الموسم، فقد أحرز لقب دوري أبطال أوروبا مع ناديه ريال مدريد، بالإضافة إلى لقب تاريخي مع منتخب بلاده البرتغال في يورو فرنسا 2016.

وغاب النجم الأرجنتيني، ليونيل ميسي، عن القائمة النهائية للجائزة بعد خيبات الأمل التي تعرض لها إن كانت على صعيد المنتخب، فقد خسر نهائي كوبا أمريكا المئة، وعلى صعيد النادي أضاع ميسي لقب دوري أبطال أوروبا من برشلونة.

وكان نجم نادي برشلونة ليونيل ميسي، توج بجائزة أفضل لاعب في أوروبا عن الموسم الماضي.

الصحيفة الكتالونية في حملتها على ريال مدريد بعدم اقتناعها بأحقية كريستيانو رونالدو نجم النادي الملكي لجائزة أفضل لاعب فى أوروبا هذا الموسم، وإن اختياره جاء لمجاملة ريال مدريد.

وبررت موقفها بأن رونالدو لم يتألق في نهائي دوري الأبطال ضد الأتلتيكو وكان مصابًا ولم يكن له تأثير أبدًا على مجريات اللقاء، بيد أنه ظهر فقط في ضربة الجزاء الأخيرة. كما لم تكن له الفعالية المطلوبة في كأس الأمم الأوروبية التي حققت لقبها البرتغال، فقد كان مصابًا أيضًا في المباراة النهائية، ولم يكن أفضل من الفرنسي غريزمان في جميع مباريات البطولة، حيث كان الفرنسي أفضل لاعب في اليورو فنيًا ورقميًا.

صحيفة “سبورت” الإسبانية اعتبرت أن رونالدو لم يحقق شيئًا على مستوى الدوري المحلي، وكأس الملك، وكأس السوبر الإسباني، وكأس العالم للأندية، وكأس السوبر الأوروبي، العام الماضي، فكلّ هذه البطولات فشل الريال في الفوز بها.

وما يؤكد عدم أحقيته بالجائزة عدم نيله لجائزة أفضل هدف أو أفضل صانع ألعاب على مستوى أوروبا، بحسب الصحيفة.

كما أشار سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد أن لاعبه الفرنسى أنطوان غريزمان فى تقديره الشخصي كان الأفضل على الإطلاق.

وأوضح سيميوني، فى مؤتمر صحفىي، عشية مباراة فريقه أمام ليغانيس فى الجولة الثانية من الليغا، أن الجوائز تمنح دائمًا عن استحقاق، ومرة أخرى يتضح أن اللعب الجماعي يعطي قيمة للأداء الفردي.

وأضاف أن فوز ريال مدريد بالشامبيونزليغ، والبرتغال بكأس أمم أوروبا، كانا عاملين أساسيين في تتويج كريستيانو باللقب، مستطردًا “بالنسبة لي كان غريزمان الذى فاز بالوصافة هو الأفضل على الإطلاق، فهو لاعب يتمتع بعزيمة وهو بالتأكيد واحد من أفضل ثلاثة لاعبين في العالم”.

تابعنا على تويتر


Top