“الجيش الحر” يتنزع خمس قرى من “سوريا الديمقراطية”

er4y5yuhtfrew.jpg

سيطرت فصائل “الجيش الحر”، المشاركة في عملية “درع الفرات”، على خمس قرى كانت خاضعة لقوات “سوريا الديمقراطية” في ريف جرابلس شمال شرق حلب.

وأكدت الفصائل المشاركة في العملية المدعومة تركيًا انتزاعها السيطرة على بلدة العمارنة وقرى “دابس وعين البيضا وبلابان وبئر كوسا” جنوب وجنوب غرب جرابلس، صباح اليوم، الأحد 28 آب.

وكان “الجيش الحر” سيطر أمس على قرية “يوسف بك” في ريف جرابلس الجنوبي الغربي، وأسر اثنين من مقاتلي “سوريا الديمقراطية”، بحسب تسجيل مصور يثبت صحة ذلك.

كما توسعت عمليات “الجيش الحر” شرق جرابلس، وسيطر على قرى “طريخيم” و”بير الفوقاني” و”بير التحتاني”، بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” منها أمس.

في المقابل تصدت قوات “سوريا الديمقراطية” والتي تضم فصائل كردية وعربية أبرزها وحدات “حماية الشعب” الكردية، لمحاولات التقدم جنوب جرابلس أمس، ودمرت عربات تركية، بحسب إعلامها الرسمي، في الوقت الذي أكدت فيه أنقرة مقتل جندي لها في العملية.

وبدأت عملية “درع الفرات” في 24 آب الجاري، بعدم تركي بري وجوي، وحققت في أولى أيامها تقدمًا ملحوظًا بالسيطرة على مدينة جرابلس، إحدى أهم مراكز تنظيم “الدولة” في ريف حلب الشرقي.

تابعنا على تويتر


Top