“الجيش الحر” يتقدم باتجاه بلدة قمحانة شمال حماة

rtg5y56u76y657uhyg5t.jpg

تمهيد مدفعي لـ "جيش العزة" في ريف حماة الشمالي- الجمعة 2 أيلول (عنب بلدي)

أحرز “الجيش الحر” تقدمًا جديدًا في ريف حماة الشمالي، مساء اليوم، السبت 3 أيلول، في سادس أيام العملية العسكرية الواسعة للمعارضة في المحافظة.

وأعلن “جيش العزة” سيطرته قبل قليل على “النقطة 50” بالقرب من بلدة قمحانة، إلى جانب فصيل “جيش الفاروق” التابع أيضًا لـ “الجيش الحر” في المحافظة.

وكانت المعارك شهدت هدوءًا نسبيًا خلال الـ 24 ساعة الفائتة، بعدما نجحت الفصائل بالسيطرة على بلدة معردس التي تبعد عن مدينة حماة نحو ثمانية كيلو مترات.

وفي السياق، ذكر مراسل عنب بلدي أن فصيل “جند الأقصى” سيطر بدوره على قرية الاسكندرية الواقعة جنوب معردس بنحو 1 كيلو متر، بالتزامن مع تمهيد مدفعي على ثلاثة محاور: رحبة خطاب، جبل زين العابدين، قرية معان الموالية.

وتعتبر بلدة قمحانة هي بوابة حماة من الجهة الشمالية، وكانت المعارضة حاولت التقدم باتجاهها في معارك عام 2014، إلا أنها فشلت في ذلك، خلال معركة “بدر الشام الكبرى”.

وسيطرت المعارضة خلال الأيام الخمسة الفائتة على مدن حلفايا وطيبة الإمام وصوران، وبلدات وقرى معردس والبطيش والزلاقيات وزلين والناصرية والبويضة والمصاصنة.

تابعنا على تويتر


Top