“سوريا الديمقراطية” تشن حملات تجنيد قسري في ريف منبج

manbij_Syria_UUUUUU.jpg

عناصر من قوات "سوريا الديمقراطية" داخل مدينة منبج - الاثنين 15 آب (عنب بلدي)

شرعت قوات “سوريا الديمقراطية” بشن حملات تجنيد قسري للشباب أو الشابات في قرى وبلدات مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

وعلمت عنب بلدي من مصادر محلية في المنطقة أن حملات التجنيد بدأت مع مطلع أيلول الجاري، وشملت نحو عشرة قرى حتى اللحظة شمال وجنوب المدينة.

من جهتها أكدت “تنسيقية منبج” أن حملات التجنيد خلال الساعات الأخيرة تجبر كل عائلة على تقديم شخص واحد، سواء كان شابًا أو فتاة للانضمام لفصائل “سوريا الديمقراطية”.

وأوضحت التنسيقية أن الحملات طالت قرى الغرة كبير، والغرة صغير، وكابر كبير، وكابر صغير، وخفية أبو قلقل، وكابرجة، وبوزكييح، حتى ساعة إعداد الخبر.

وسيطرت قوات “سوريا الديمقراطية” على مدينة منبج وريفها المحيط، في 6 آب الفائت، بدعم من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وتضم “سوريا الديمقراطية” عدة فصائل كردية وعربية أبرزها وحدات “حماية الشعب” الكردية، والتي تعتبر الفصيل المؤثر فيها، وخاضت مواجهات مباشرة ضد فصائل “الجيش الحر” والقوات التركية على حد سواء في منطقة جرابلس شمال شرق حلب.

تابعنا على تويتر


Top