في أول أيام عيد الأضحى..القصف يوقع ثمانية قتلى في دوما

F475.jpg

اثار القصف على مدينة دوما في أول أيام عيد الأضحى (عنب بلدي)

تعرضت مدينة دوما في الغوطة الشرقية خلال الساعات الأولى من أول أيام عيد الأضحى المبارك، لقصف عنيف من قبل النظام السوري ما أوقع ثمانية قتلى وعشرات الجرحى.

وقال مراسل عنب بلدي في دوما اليوم، الاثنين 12 أيلول، إن ستة صواريخ عنقودية سقطت على المدينة منذ الصباح إضافة إلى عشرات القذائف، مخلفة ثمانية قتلى وعشرات الجرحى معظمهم أطفال.

وأكد المراسل أن القصف طال أيضًا كل من مدينتي مسرابا وعربين بشكل عنيف.

الدفاع المدني في المدينة قال عبر صفحته في “فيس بوك” إن “الكادر الإسعافي التابع للدفاع المدني في مركز 300 أصيب بالكامل، أثناء إسعافه الجرحى”، مؤكدًا أن القصف لم يهدأ عن المدينة منذ سبعة أيام.

من جهتها أوضحت “تنسيقية دوما” أن خمسة صواريخ عنقودية سقطت على المدينة اليوم، إضافة إلى عشرة قذائف مدفعية ثقيلة وعشرة قذائف فوزديكا.

ويأتي التصعيد قبل ساعات من دخول الهدنة المتفق عليها بين أمريكا وروسيا حيز التنفيذ، عند الساعة السابعة مساء اليوم.

وكان المجلس المحلي في المدينة، أمس، أعلن تأييده ودعمه لمبادرة وقف إطلاق النار، “حقنًا للدماء وحفاظًا على ما تبقى من بلدنا الحبيب”، مؤكدًا “نحن ندعم أي مبادرة تساعد على وقف شلال الدم على كافة الأراضي السوري بما فيها القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن.

تابعنا على تويتر


Top