عجلة الدوريات في أوروبا دارت

منافسة شرسة ومفاجآت بالجملة.. تراجع لكبار أوروبا على سلم الترتيب

609575120.0.jpg

شهدت انطلاقة الموسم الحالي في الملاعب الأوروبية إثارة كانت تتوقعها جماهير اللعبة الأشهر حول العالم، إذ كانت ترتسم معالمها خلال العطلة الصيفية التي حدثت خلالها تغييرات كبيرة على معظم الفرق لاعبين ومدربين.

ولفرق التوازنات المالية والكروية فقد أشارت التوقعات إلى التهام رؤوس أموال اللعبة لصغار الكسبة في أوروبا، ولكن الأمور لم تكن بهذه البساطة إذ لا كبير في كرة القدم، ولا تعترف “المدورة” إلا بحصيلة الـ 90 دقيقة ضمن المستطيل الأخضر، ولكل مجتهد نصيب منها.

وحملت الجولات الأولى في الدوريات الأوروبية مفاجآت على جميع المستويات، فليس مانشستر يونايتد الأغنى في إنكلترا متصدر الدوري الإنكليزي، كما لم يتمكن برشلونة حامل اللقب من حصد العلامة الكاملة، بينما كان البايرن وجوفنتوس على عهد الجماهير وبقيا في الواجهة، وسقط باريس سان جرمان مرتين وتخلى عن الصدارة.

الدوري الإسباني

يحافظ نادي ريال مدريد على صدارة الترتيب برصيد 13 نقطة من خمس مباريات، رغم عدم بدايته المثالية ولكنه أفضل المتعثرين، بعد تعادله لمرة واحدة فقط في الجولة الخامسة أمام فيا ريال.

واحتل إشبيلية المركز الثاني بـ 11 نقطة، بينما تعثر نادي برشلونة بتعادل أمام أتلتيكو مدريد وخسارة من الصاعد الجديد لدوري الدرجة الأولى ديبورتيفو ألافيس، بهدفين مقابل هدف وحيد ليقبع في المركز الثالث بعشر نقاط، ويلحقه المنافس الشرس أتلتيكو مدريد بتسع نقاط.

والملفت أنه لم يسبق لبرشلونة أن بدأ هذه البداية السيئة منذ موسم 2010، حيث حصد عشر نقاط فقط من أصل 15 ممكنة، بينما تشير الأرقام إلى أفضلية ريال مدريد الذي حافظ على ثبات تشكيلته منذ الموسم الماضي ويسعى لتحقيق اللقب مع مدربه الفرنسي زيدان.

الدوري الإنكليزي

أسدل الستار على منافسات الجولات الخمس الأولى من عمر مسابقة الدوري الإنكليزي الممتاز، بسقوط مانشستر يونايتد أمام واتفورد، بثلاثية مقابل هدف، ليتلقى بذلك رجال المدرب البرتغالي جوزيه مورينهو الهزيمة الثانية على التوالي في البريميرليغ بعد الخسارة في ديربي مانشستر أمام الغريم المان سيتي بهدفين مقابل هدف في الجولة الرابعة.

وتراجع المان يونايتد ثلاثة مراكز في جدول ترتيب الدوري، ليحل بالمركز السابع برصيد تسع نقاط فقط من أصل 15 ممكنة، فيما ارتقى أرسنال إلى المركز الرابع بعد فوزه العريض على هال سيتي بأربعة أهداف مقابل هدف، وتخلى تشيلسي عن مركز الوصيف بعد الخسارة من ليفربول.

مانشستر سيتي كان على قدر التوقعات بقيادة غوارديولا، إذ حافظ على موقعه في صدارة البريميرليج بعدما حقق فوزه الخامس على حساب بورنموث، فيما ارتقى إيفرتون إلى الوصافة بعد فوزه على ميدلزبره.

جدول الترتيب في إنكلترا لا يشير مطلقًا إلى الإمكانيات الموجودة داخل الفرق، حيث يملك ناديا مانشستر وتشيلسي أفضل تشكيلة حالية في الدوري الإنكليزي، ولكن ذلك لا يشابه لغة الأرقام والأهداف على أرض الملعب.

الدوري الإيطالي

كعادته يوفنتوس يسيطر على صدارة الدوري الإيطالي بعد انقضاء الجولة الخامسة وفوزه على كالياري برباعية نظيفة، ويعد هذا الفوز الرابع له في الموسم الحالي، ليحصد 12 نقطة من أصل 15 ممكنة.

ويتبعه في المركز الثاني بفارق نقطة وحيدة نابولي الذي تخلى عن الصدارة في الجولة الخامسة لصالح يوفنتوس بعد تعادله مع جنوى، فيما تمكن نادي روما من الصعود إلى المركز الثالث على سلم الترتيب بعد فوزه بأربعة أهداف على كروتوني، ليرفع رصيده إلى عشر نقاط.

ويحتل نادي إنترميلان المركز الخامس بذات الرصيد عشر نقاط، متأخرًا بفارق الأهداف، بينما يحتل إسي ميلان المركز السادس برصيد تسع نقاط.

ويشير سلم الترتيب الإيطالي إلى منافسة شرسة يشهدها الدوري، وهذا حقيقة ما يميزه، إذ يفصل بين صاحب المركز الأول والسابع ثلاث نقاط فقط، من شأنها في جولة واحدة أن تقلب المعادلة، ويتأجل حسم المواجهات وترتيب المراكز إلى المراحل الأخيرة من الدوري، والتي غالبًا ما تكون مليئة بالمفاجآت.

الدوري الألماني

تنحصر المواجهة بحسب التوقعات في ألمانيا بين قطبي الكرة الألمانية بايرن ميونخ وبروسيا دورتموند، إذ تفوق إمكانيات الفريقين ومستواهما جميع الفرق الأخرى في البوندسليغا.

ويحتل البايرن صدارة الترتيب بـ 12 نقطة أي بالعلامة الكاملة، فلم يخسر أيًا من المباريات الأربع التي خاضها منذ انطلاقة الموسم، يلحقه بروسيا دورتموند بـ 12 نقطة أيضًا من خمس مباريات خاضها، بعدما تعرض لخسارة وحيدة أمام لايبتزغ، ويتأخر عن البايرن بفارق الأهداف، ويحتل فريق كولن المركز الثالث برصيد عشر نقاط، بينما يتأخر فريق العاصمة هرتا برلين إلى المركز الخامس بتسع نقاط وخسارة وحيدة من البايرن.

ويشير سلم ترتيب البوندسليغا إلى الفارق الشاسع بين مستويات الأندية الألمانية، بل ويوضح منذ الجولة الرابعة كيف ستسير أمور الدوري في المراحل المقبلة، حيث ستنحصر المواجهة بين البايرن وبروسيا دورتموند على الصدارة، بينما ستتنافس الفرق الأخرى فيما بينها على المراكز التالية.

الدوري الفرنسي

منافسة قوية ومثيرة يشهدها الدوري الفرنسي لكرة القدم، ويظن من يراقب جدول الترتيب أن يجد باريس سان جرمان في رأس القائمة بعد انقضاء الجولات الست الأولى من المنافسات.

ولكن بداية غير موفقة لفريق العاصمة كانت العنوان الأبرز للموسم الحالي، فقد تعرض للخسارة الثانية في “الليغ1”، فبعد هزيمته أمام موناكو بثلاثة لهدف تعرض لهزيمة قاسية أمام تولوز بهدفين مقابل لا شيء.

ويحتل فريق نيس المركز الأول على سلم الترتيب برصيد 14 نقطة من ست مباريات، يليه تولوز بنفس الرصيد ولكن من سبع مباريات ويتأخر عنه بفارق الأهداف، بينما يأتي سان جرمان في المركز الثالث بـ 13 نقطة من سبع مباريات أيضًا، يليه موناكو وبوردو.

ويبدو أن المنافسة ستكون شرسة على المراكز الأولى، فمن المتوقع ألا يتخلى سيد الكرة الفرنسية النادي الباريسي عن لقبه بسهولة، إذ يملك من الإمكانيات واللاعبين ما يميزه عن باقي الأندية الفرنسية.

وعلى صعيد المدربين شهد الموسم الحالي تفوقًا واضحًا للإسباني غوارديولا على البرتغالي جوزيه مورينيو، اللذين يقودان قطبي الكرة الإنكليزية، السيتي واليونايتد، إذ تمكن الإسباني من هزيمة البرتغالي في الديربي وحصد العلامة الكاملة حتى الآن.

كما مازال زين الدين زيدان يثبت جدارته بقيادة النادي الملكي، الذي يشهد حالة انتعاش تجلت في تصدره للدوري الإسباني، في ظل انتكاسة غير مبررة للمدرب إنريكي الذي لم يعتد على خسارة هذا الكم من النقاط مع النادي الكتالوني.

ويسعى إنشيلوتي لإسعاد جماهير البايرن وإكمال مسيرة السيطرة على الذهب التي تعودت عليها الجماهير في عهد السابق غوارديولا، ونجح في ذلك حتى الآن إذ يتصدر الدوري من دون أي خسارة أو تعادل، وتأمل الجماهير الألمانية أن يحقق إنشيلوتي لقب دوري الأبطال الذي عجز عنه غوارديولا من البايرن.

تابعنا على تويتر


Top