طائرات الأسد وروسيا تواصل تدمير حلب

rtr6y677i789o9jhgr34rf.jpg

قصف بالقنابل الفوسفورية على أحياء حلب- السبت 24 أيلول (عنب بلدي)

يواصل الطيران الحربي التابع لقوات الأسد وروسيا هجماته المتصاعدة على مدينة حلب لليوم السادس على التوالي، وتسبب منذ صباح اليوم بمقتل وجرح عدد من المدنيين وتدمير مركز للدفاع المدني.

وذكر مراسل عنب بلدي أن مروحيات النظام استهدفت أحياء قاضي عسكر ومساكن هنانو والقاطرجي ببراميل متفجرة، متسببة بمقتل وجرح عدد من المدنيين، دون إحصائية واضحة حتى الساعة.

في حين أشار مركز حلب الإعلامي إلى خروج مركز الدفاع المدني في حي مساكن هنانو عن الخدمة، إثر استهدافه ببرميل متفجر صباحًا.

وكان ستة متطوعين في الدفاع المدني  أصيبوا بجروح إثر غارة جوية روسية استهدفت مكان تواجدهم في حي باب النيرب أمس، بحسب بيان الدفاع المدني.

وتأتي الهجمة الشرسة على حلب وريفها بالتزامن مع معارك جنوب وشمال المدينة، إذ سيطرت قوات الأسد على مخيم حندرات لساعات أمس، قبل أن تستعيده فصائل غرفة عمليات “فتح حلب” مجددًا.

وأطلق ناشطون حملة على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان “هولوكوست حلب”، لتوضيح الانتهاكات والمجازر التي ترتكبها قوات الأسد والطيران الروسي بحق نحو ربع مليون مواطن محاصرين في الأحياء الشرقية للمدينة.

تابعنا على تويتر


Top