الجنيه الاسترليني يسجل أدنى مستوى له منذ 31 عامًا

UK1.jpg

الجنيه الإسترليني (إنترنت)

سجل الجنيه الإسترليني أدنى مستوى له اليوم الثلاثاء، 4 تشرين الأول، مقابل الدولار خلال 31 عامًا، مع إقبال المستثمرين على بيع العملة بفعل مخاوف من تأثير خروج بريطانيا الوشيك من الاتحاد الأوروبي.

ونقلت وكالة “فرانس برس” اليوم، أنه “في الساعة السابعة بتوقيت غرينيتش وصل الجنيه الإسترليني إلى 1,2762 مقابل الدولار، الأمر الذي يجعله في أدنى مستوى له منذ عام 1985”.

وقال موقع “بلومبرغ” الاقتصادي المتخصص في تموز الماضي، إن خبراء الشؤون المالية يحذرون من الانهيار المتوقع للجنيه في المستقبل القريب، على خلفية قرار لندن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي.

وهبط الإسترليني في تموز الماضي بنسبة 1.3% ليصل إلى أدنى مستوى له أمام الدولار خلال 31 عامًا، (كل واحد جنيه يعادل 1.3112 دولار)، بينما خسر 1.2% أمام اليورو، ليصل اليوم إلى 1,2762 أمام الدولار.

وفقد الجنيه بريقه كعملة رابحة وملاذ آمن للمستثمرين، مع تأثره بنتائج تصويت البريطانيين لصالح خروجهم من منطقة اليورو، خاصةً مع عدم اليقين السياسي بالنسبة لمستقبل بريطانيا.

تابعنا على تويتر


Top