“الجيش الحر” يسيطر على بلدة أخترين شمال حلب

AKHTAREEN_SYRIA_ALEPPO_6_OCT.jpg

مقاتلو "الجيش الحر" في بلدة أخترين شمال حلب (مركز أخترين الإعلامي)

سيطرت فصائل “الجيش الحر” على بلدة أخترين في ريف حلب الشمالي، بعد طرد عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من البلدة عصر اليوم، الخميس 6 تشرين الأول.

وأكد رئيس المكتب السياسي في لواء “المعتصم”، مصطفى سيجري، دخول عناصر “الجيش الحر” إلى البلدة مشيرًا إلى أن التقدم جاء من محور “تركمان بارح”.

وأوضح سيجري، لعنب بلدي، أن عمليات التمشيط جارية حتى ساعة إعداد التقرير داخل المدينة.

بدوره قال محمد نور، عضو المكتب الإعلامي لفرقة “السلطان مراد”، لعنب بلدي، إن الاشتباكات ماتزال مستمرة داخل المدينة، مشيرًا إلى أنها “لم تتحرر بشكل كامل حتى اللحظة”.

وجاء التقدم عقب ضم المعارضة متمثلة بغرفتي عمليات “درع الفرات” و”حور كلّس”، أكثر من قرية لسيطرتها على مدار الأيام الماضية، في منطقة الراعي شمال حلب، وصولًا إلى “تركمان بارح” القريبة من أخترين.

وقال سيجري، في وقت سابق لعنب بلدي، إن المرحلة الثالثة التي بدأت منتصف أيلول الماضي، ستستمر لطرد عناصر تنظيم “الدولة” من مدينة الباب، مرورًا بمقراتهم شمالها، وأبرزها احتميلات ودابق وصوران وغيرها.

وسيطرت فصائل “الجيش الحر” منذ 26 آب الماضي، على مناطق واسعة قرب الحدود التركية، ووصلت مدينة جرابلس باعزاز بعد طرد التنظيم من القرى المنتشرة بين المدينتين، خلال مرحلتين استمرتا حوالي 15 يومًا.

تابعنا على تويتر


Top