القيادة السياسية لقوات الأسد: الجيش الروسي علمنا الدفاع والمناورة

Untitled-5.jpg

رئيس الإدارة السياسية لجيش النظام السوري، اللواء أسامة خضور (إنترنت)

قال مدير الإدارة السياسية لجيش النظام السوري، اللواء أسامة خضّور إنّ الجيش الروسي من خلال تواجده على الأراضي السورية، ساهم في تعميق علاقات الصداقة والتعاون بين الشعبين والجيشين في سوريا وروسيا.

وأشار خضّور، في لقاء مع وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك”، أن جيشه تلقى خلال تواجد الجيش الروسي على الأراضي السورية “الدروس العسكرية الميدانية في مجالات الاستطلاع والمناورة في الهجوم والدفاع في القتال الليلي أو النهاري، في المدن والجبال والصحراء والغابات، وغيرها من أساليب القتال”.

وأجرت الوكالة المقابلة مع خضور، في الذكرى السنوية الأولى لبدء الحملة العسكرية الروسية، إلى جانب النظام السوري، والتي بدأتها بحجة “محاربة تنظيم الدولة”، واستهدفت خلالها المدنيين ومقاتلي المعارضة السورية، الأمر الذي أودى بحياة الآلاف.

وفيما قال خضّور إنّ “الجيش العربي السوري له تاريخ عسكري مشرف في الدفاع عن وطنه وشعبه”، إلا انه أرجع الأمر لكون الكثير من “قادته تدربوا في روسيا الاتحادية”.

وكانت روسيا أعلنت في آذار الماضي سحب حملتها العسكرية من سوريا، إلّا أنها أبقت على قاعدتها العسكرية في مطار حميميم بريف اللاذقية، واستمرّت في طلعاتها الجوّية إلى جانب قوّات الأسد.

تابعنا على تويتر


Top