المعارضة تستعيد “أخترين” والنقاط المحيطة بها شمال حلب

AHKTAREEN_SYRIA_ALEPPO_68_OCT.jpg

مقاتلون من "الجيش الحر" قرب أخترين شمال حلب - السبت 8 تشرين الأول (تويتر)

تقدمت فصائل “الجيش الحر” واستعادت السيطرة على جميع النقاط التي خسرتها شمال حلب لصالح تنظيم “الدولة الإسلامية”، صباح اليوم، السبت 8 تشرين الأول.

وأفاد مصطفى سجري، رئيس المكتب السياسي في “لواء المعتصم” التابع لـ”الجيش الحر”، والعامل ضمن “درع الفرات”، لعنب بلدي، أن الفصائل استعادت قبل قليل السيطرة على كل من بلدة أخترين وقرى تركمان بارح، والعزيزية، وقبتان، ومزرعة العلا شمال شرق أخترين.

وأكد سيجري أن المعارك مستمرة ضد التنظيم في المنطقة، مشيرًا إلى أن الوجهة سيحددها القادة الميدانيون خلال المعارك.

وأعلنت وكالة “أعماق” التابعة للتنظيم صباح اليوم السيطرة على النقاط السابقة، غداة يوم واحد من تقدم المعارضة في البلدة وإخضاعها لسيطرتها أمس الجمعة.

ويأتي التقدم عقب سيطرة المعارضة، متمثلة بغرفتي عمليات “درع الفرات” و”حور كلّس”، على أكثر من قرية على مدار الأيام الماضية، في منطقة الراعي شمال حلب، ويتوقع أن تستمر المعارك التي بدأت منتصف أيلول الماضي، حتى طرد عناصر تنظيم “الدولة” من مدينة الباب، مرورًا بمقراتهم شمالها.

وسيطرت فصائل ” الحر” منذ 26 آب الماضي، على مناطق واسعة قرب الحدود التركية، ووصلت مدينة جرابلس باعزاز بعد طرد التنظيم من القرى المنتشرة بين المدينتين، خلال مرحلتين استمرتا حوالي 15 يومًا.

تابعنا على تويتر


Top