سي إن إن: منظومة S-300 هدفها منع أمريكا من إقامة مناطق آمنة في سوريا

Untitled-6.jpg

منظومة صواريخة S-300 (إنترنت)

اعتبر المحلل العسكري لشبكة سي إن إن الأمريكية، أنّ نشر منظومة الصواريخ الروسية S-300، قرب مدينة طرطوس السورية، من شأنه أن يجعل مهمة الولايات المتحدة الأمريكية أصعب في سوريا، وقد يتسبب بحرب صواريخ مباشرة روسية –أمريكية، على الأراضي السورية.

وأشار الكولونيل المتقاعد، ريك فرانكونا، إلى أنّ روسيا لم تنشر قاعدة الصواريخ المضادة للطائرات بهدف حماية قاعدتها العسكرية وحسب، كون الأمر يشكل عائقًا أمام إقامة مناطق آمنة في سوريا، بفرض حظر جوّي.

وأضاف فرانكو “لتأمين مناطق آمنة في سوريا فلابد من منع الطائرات السورية من التحليق، ورغم إمكانية منع هذه الطائرات من الإقلاع بواسطة صواريخ كروز الأمريكية، إلا أن هذه المنظومة مصممة لاعتراض الصواريخ الباليستية وصواريخ كروز وهذا ما يمكن أن يعقد أي خطط”.

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، قالت أمس، إنّ بلادها نشرت الصواريخ بهدف الحماية من هجمات أمريكية محتملة على المطارات في سوريا.

وأوضح الكولونيل، أنّ إرباك الصواريخ الروسية، لا يمكن أن يتم إلا عبر إغراقها بصواريخ الكروز الأميركية التي تطلق دفعة واحدة، ما يعني أن تتحول المواجهات السياسية بين أمريكا وروسيا إلى حرب فعلية بالصواريخ.

وكانت العلاقات الروسية– الأميركية، شهدت توترًا خلال الأسبوع الماضي بعد إعلان الولايات المتحدة الأمريكية وقف المحادثات الثنائية مع روسيا في الملف السوري على خلفية الانتهاكات وعدم الجدية في الوقوف ودعم اتفاق وقف الأعمال العدائية في سوريا وفقًا لمسؤولين أمريكيين.

تابعنا على تويتر


Top