المعارضة تسيطر على “غزل” وتتقدم شمال حلب

SULTAN_MURAD_ALEPPO_SYRIA.jpg

مقاتلو فرقة "السلطان مراد" شمال حلب - الاثنين 10 تشرين الأول (وكالة الأناضول)

تقدمت فصائل “الجيش الحر” وسيطرت على بعض النقاط في ريف حلب الشمالي، بعد طرد تنظيم “الدولة الإسلامية” منها ظهر اليوم، الاثنين 10 تشرين الأول.

وأفاد محمد نور، عضو المكتب الإعلامي لفرقة “السلطان مراد” المشاركة في المعارك أن الفصائل سيطرت على بعض بلدة غزل وبعض المواقع المحيطة، مشيرًا إلى أن عناصر “الجيش الحر” دخلوها قبل قليل لتمشيطها من الألغام.

وأكد نور، في حديثٍ إلى عنب بلدي، أن العمل مستمر حتى ساعة إعداد التقرير على بلدتي جارز، ويحمول في المنطقة، بينما تحدث ناشطون على إمكانية التقدم نحو قرى الطوقلي، والشيخ ريح، وكفرعان، وبراغيدة، ودويبق، وغيرها.

وتقدمت فصائل المعارضة، متمثلة بغرفتي عمليات “درع الفرات” و”حور كلّس”، في الأيام القلية الماضية على أكثر من قرية في منطقة الراعي شمال حلب، ويتوقع أن تستمر المعارك التي بدأت منتصف أيلول الماضي، حتى طرد عناصر تنظيم “الدولة” من مدينة الباب، مرورًا بمقراتهم شمالها.

وسيطرت الفصائل السبت الماضي على بلدات أخترين وقرى تركمان بارح، والعزيزية، وقبتان، ومزرعة العلا شمال شرق أخترين، بعد معارك كر وفر ضد التنظيم في المنطقة.

ووصلت فصائل ” الحر” منذ 26 آب الماضي،  مدينة جرابلس باعزاز بعد طرد التنظيم من القرى المنتشرة بين المدينتين ونقاط واسعة قرب الحدود التركية ، خلال مرحلتين استمرتا حوالي 15 يومًا.

تابعنا على تويتر


Top