“هامفي” الأمريكية في خدمة “الجيش الحر” شمال حلب

FSA-Syrian-free-Army-North-Aleppo.jpg

عربة تابعة لفرقة الحمزة في "الجيش الحر" شمال حلب - 15 تشرين الأول 2016 (الأناضول)

تحظى فصائل “الجيش الحر” في ريف حلب الشمالي بدعم تركي واسع، وتسليح أمريكي لعدد منها، بغية تحقيق مكاسب في مواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

مؤخرًا، ظهرت عربة “هامفي” العسكرية الأمريكية، ذائعة الصيت، ضمن ملاك فرقة “الحمزة” التابعة لـ “الجيش الحر”، والعاملة ضمن الفصائل المقاتلة شمال حلب.

وتقاتل فرقة “الحمزة” ضمن غرفة عمليات “درع الفرات” في مواجهة تنظيم “الدولة الإسلامية” شمال وشمال شرق حلب، وتحظى بدعم تركي وأمريكي.

عربة “هامفي” من تصنيع عملاق السيارات الأمريكية “جنرال موتورز”، ودخلت في خدمة الجيش الأمريكي عام 1985، بعقد إنتاج ضخم وصل إلى 55 ألف عربة منها.

استمرت الشركة في تطوير العربة، وأصبحت رمزًا للجيش الامريكي الذي يملك وحده الآن نحو 240 ألف منها، علاوة على تصديرها لنحو 29 بلدًا، بينهم تسعة بلدان عربية.

ووفقًا لمعلومات سابقة حصلت عليها عنب بلدي، فإن الولايات المتحدة زودت فصائل من “الجيش الحر” كـ “المعتصم” و”الحمزة” والفرقة “51” بعربات مزودة برشاشات حديثة، من طراز “تويوتا” رباعية الدفع، و”هامفي” الأمريكية.

يبلغ سعر “هامفي” 65 ألف دولار أمريكي لغير المدرعة، و140 ألف دولار للمدرعة منها، ويبلغ وزنها حوالي 2.3 طن، وسرعتها بمعدل 113 كيلومتر في الساعة.

تابعنا على تويتر


Top