“أسماء الأخرس” دون مرافقة.. فيلم وثائقي إنتاج روسي (فيديو)

نشرت قناة “روسيا 24” اليوم، الأحد 23 تشرين الأول، فيلمًا وثائقيًا عن أسماء الأخرس، عقيلة رئيس النظام السوري، تحت عنوان “الحرب والسلام”.

الفيلم تناقلته العديد من وسائل الإعلام الموالية والرسمية، محتفيًة بالدور الذي تلعبه “السيدة الأولى”، في مساعدة أسر قتلى النظام وجرحاهم، وعلى الحالة الطبيعية التي تعيشها في ظل الظروف الحالية.

وأظهر الفيلم في بدايته، العديد من سيارات الإسعاف، تقل قتلى لقوات الأسد، برفقة موكب من السيارات العسكرية على طريق دمشق- السويداء.

“أسماء الأخرس” بطلة هذا الفيلم، أُظهرت وهي تقود سيارتها بمفردها، دون وجود أي مرافق معها، متجهة لزيارة جريح من قوات الأسد في مدينة السويداء، أصيب على إحدى الجبهات في سوريا.

واستقبلت العديد من جرحى قوات الأسد، في منزلها ومكتبها الكائن في حي أبو رمانة بمدينة دمشق، ليتبين أن جميعهم يعانون من حالة معيشية تعيسة بعد انضمامهم للقوات المقاتلة والميليشيات.

أحد المصابين قال “لا يمكنني أن أشتري دجاجة لأسرتي”، شاكيًا الوضع المادي المزري الذي يعيشيه بعد إصابته، وعدم قدرته على شراء أي نوع من الأطعمة كونه توقف عن العمل.

واعتادت الأخرس استقبال عوائل قتلى قوات الأسد خلال الأعوام السابقة، في إجراء يعتبره ناشطون ترضية للبيئة الحاضنة، وخوفًا من تمرّد وعصيان ينعكس سلبًا على النظام.

أسماء الأخرس، 40 عامًا، هي زوجة بشار الأسد منذ عام 2000، تنحدر من مدينة حمص وحاصلة على الجنسية البريطانية، وعرفت بمواقفها المؤيدة لسياسة زوجها في القضاء على المناهضين لحكمه منذ مطلع الثورة في آذار 2011.

تابعنا على تويتر


Top