ميادة الحناوي مصرّة على موقفها من الأسد: اللي مش عاجبه يضرب راسه بالحيط

maiada-Henawi-Syria-Egypt.jpg

الفنانة السورية ميادة الحناوي (إنترنت)

تابعت الفنانة السورية ميادة الحناوي تصريحاتها المثيرة للجدل، فيما يخص تأييدها للنظام السوري، مؤكدةً حبها لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، ومشيدةً بـ “النصر” الذي حققه جيشه في معاركه الأخيرة.

وفي حوراها مع الإعلامي وائل الأبراشي في برنامج “العاشرة مساءً” على قناة “دريم2″ المصرية، عادت الحناوي لتشغل الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي بتصريحاتها، بالقول “أحب سيادة الدكتور بشار الأسد، وأنا مع مؤسسات دولتي، ومع الجيش العربي السوري الذي سطّر أروع ملاحم النصر”.

وأضافت “بلدي جريحة ولن أتركها، وحب البلد والوطن أهم، حتى لو خسرت جمهوري… يا سيدي اللي مش عاجبه يضرب رأسه بالحيط”.

وتضاربت ردود الأفعال بين مؤيد ومعارض، إذ علق أحد المتابعين المصريين، على صفحة موقع “اليوم السابع” التي نشرت المقابلة، ”ولما أنت بتحبيه قوي كدا إيه اللى جابك مصر… وإذا كنت بتحبيه ربنا يحشرك معاه انت وكل اللى بيأيده”، فيما مدح آخرون موقفها وأشادوا بـ “وطنيتها”.

بالإضافة لقرب ميادة من عائلة الأسد وتأييدها لهم، ظهرت مؤخرًا مواقفها المؤيدة للحشد الشعبي العراقي، إذ تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أغنية لها تحيي وتمجّد فيها قوات الحشد، معتبرةً أنهم “مرابطون” في ساحات القتال.

ميادة الحناوي من مواليد مدينة حلب 1959، اكتشفها الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب عندما استمع إلى صوتها في إحدى سهراته بمصيف بلودان عام 1977، وتم الاتفاق أن تزور مصر لتنطلق منها فنيًا فيما بعد.

تابعنا على تويتر


Top