ضحايا أطفال جراء قذيفة استهدفت مدرسة في حلب “الغربية”

rg5u6h465uj6k8jh564.jpg

أرشيفية- مدرسة "سارية حسون" في حي الفرقان بمدينة حلب (فيس بوك)

قتل خمسة تلاميذ على الأقل وأصيب آخرون، الأحد 20 تشرين الثاني، جراء سقوط قذيفة أمام مدرسة سارية حسون في حي الفرقان، الخاضعة لسيطرة النظام السوري في مدينة حلب.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إن خمسة تلاميذ قتلوا وجرح نحو 20 آخرين جراء سقوط قذيفة أطلقتها “التنظيمات الإرهابية” على مدرسة للتعليم الأساسي في حي الفرقان.

في حين أكدت صفحات محلية أن عدد الضحايا وصل إلى عشرة أشخاص، معظمهم من تلاميذ المدرسة، وسط اتهامات متطابقة لفصائل المعارضة بإطلاقها.

لكن مصدرًا من “الجيش الحر” نفى لعنب بلدي أن تكون القذائف قد أطلقت من أحياء حلب الشرقية، متهمًا النظام بافتعال هذه “الجرائم”، على حد تعبيره.

وأكدت “سانا” أن “التنظيمات الإرهابية” استهدفت بقذائف صاروخية كلية الحقوق ومشفى الباسل لجراحة القلب ومدرسة فوزي الجسري في حي الشهباء، ما تسبب بمقتل امرأة وإصابة عشرة أشخاص بجروح.

في المقابل تستمر قوات الأسد وروسيا باستهداف أحياء حلب الشرقية بالغارات الجوية المكثفة وصواريخ (أرض- أرض)، ما أدى إلى مقتل نحو 170 مدنيًا على الأقل خلال 72 ساعة مضت.

تابعنا على تويتر


Top