القضاء الإسباني يطالب بسجن البرازيلي نيمار عامين

nimar.jpg

البرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب فريق برشلونة (انترنت)

طالبت النيابة العامة الإسبانية بسجن البرازيلي، نيمار دا سيلفا، لاعب فريق برشلونة، لمدة عامين بسبب تهربه من الضرائب.

كما طالبت اليوم، الأربعاء 23 تشرين الثاني، بفرض غرامة مالية على البرازيلي، قدرها 10 ملايين يورو (10.6 ملايين دولار).

التهمة الموجهة لنيمار هي إخفاء القيمة الحقيقية لصفقة انتقاله من فريق سانتوس البرزايلي، إلى الفريق الكتالوني، في 2013، فقد أعلن نيمار آنذاك أن الصفقة هي 57.1 مليون يورو.

لكن تحقيقات كشفت أن قيمة الصفقة الحقيقية هي بحدود 83.3 مليون يورو، وأن النادي الإسباني واللاعب أخفيا القيمة الحقيقة للتهرب من الضرائب.

تهرب نيمار من الضرائب ليس في إسبانيا فحسب، فقد قرر القضاء البرازيلي الحجز على ممتلكات للاعب لتهربه من تسديد الضرائب في الفترة بين 2011 و2013 عندما كان فى صفوف فريق سانتوس، قبل الانتقال إلى برشلونة.

وقبل نيمار تورّط زميله في الفريق، ليونيل ميسي، فقد قضت محكمة جنائية في مقاطعة كتالونيا الإسبانية، في حزيران الماضي، بالسجن 21 شهرًا مع وقف التنفيذ على ميسي وأبيه، بعد إدانتهما في ثلاث قضايا متعلقة بالتهرب الضريبي.

ووجهت التهمة لميسي بعدم دفع لمصلحة الضرائب ما يعادل أربعة ملايين و400 ألف دولار مستحقات ضريبية عليه لإدارتها.

تابعنا على تويتر


Top