تلين العظام عند الأطفال

1303654429.jpg

عنب بلدي – العدد 137 – الأحد 5/10/2014

تليين العظامد. كريم مأمون

يحتاج جسم الطفل إلى المعادن والفيتامينات من أجل النمو بشكل سوي، فإذا حدث نقص في بعض هذه المعادن والفيتامينات نتج عنه أمراض ومضاعفات قد تكون خطيرة، وهذا ما نلاحظه عند كثير من الأطفال السوريين بسبب ظروف الحصار أو النزوح وما يرافقهما من سوء التغذية، وكنا قد تحدثنا في العدد السابق عن فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، وسنتحدث في هذا العدد عن تلين العظام عند الأطفال من النوع الناتج عن نقص فيتامين د.

  • ما هو تلين العظام؟

هو فشل في عملية تثبيت المعادن التي تتمثل في الكالسيوم والفوسفور على النسيج العظمي خلال فترة نموه، ما يجعل النسيج العظمي لينًا، ويصيب هذا المرض الرضع والأطفال، ويسمى أيضًا بالخرع أو الرخد أو الكساح، وقد يحدث عند النساء الشابات أثناء الحمل.

  • ما هي أسباب تلين العظام عند الأطفال؟

يساهم الفيتامين د في امتصاص الكالسيوم والفوسفور وتثبيتهما على العظم، لذلك يحدث تلين العظام بشكل أساسي عند نقص مستوى هذا الفيتامين.

ولأن الجسم يحصل على الفيتامين د من الطعام ومن تعرض الجلد لأشعة الشمس؛ فإن نقصه يحدث في حالات: نقص الوارد من الطعام (الرضع الذين يتغذون على حليب الأم فقط لأنه لا يحتوي على الكمية الكافية اللازمة للجسم من الفيتامين د، الأطفال الذين لا يتناولون مشتقات الحليب بشكل كاف، وجود أمراض هضمية تعيق امتصاص الفيتامين د).

أو بسبب نقص التعرض للشمس (لف الرضيع بألبسة لكامل جسمه، أصحاب البشرة السمراء الداكنة لأنها سميكة وبالتالي تعيق اختراق الأشعة لجلدهم بشكل كاف، الأطفال الذين لا يخرجون من المنزل في فترات النهار، الأطفال الذين يعيشون في بلاد قليلة ظهور الشمس)، وقد يحدث بسبب اجتماع كلا الحالتين.

  • ما هي أعراض وعلامات الإصابة بتلين العظام عند الأطفال؟

عادة يبدأ المرض بشكل مخاتل ولا يكتشف إلا في مراحل متأخرة، ولكن أولى التظاهرات عند حديثي الولادة هي ضعف معمم في العضلات ينجم عنه صعوبة بالجلوس ثم بالزحف، وتأخر ببزوغ الأسنان، وتأخر بالمشي، ولاحقًا يلاحظ تقوس بالساقين، وتصبح الجبهة متبارزة وعريضة، ويبرز الصدر بشكل غير طبيعي (صدر الحمام)، ويصبح النمو بطيئًا بشكل عام، وقد يزداد التعرق عند الطفل وخاصة حول الرأس.

وبالفحص يلاحظ وجود عقيدات على الأضلاع الصدرية (السبحة الضلعية)، وملمس عظام الجمجمة طري (مثل كرة البينغ بونغ)، واليافوخ الأمامي واسع، ونهايات العظام الطويلة في الأطراف (الركبة والمعصم والكاحل) متضخمة.

  • كيف يتم تشخيص المرض؟

بفحص الطفل، والسؤال عن حالته المعيشية والتغذوية، وبتصوير الساقين بالأشعة السينية تشاهد خطوط وكأنها كسور وتسمى (الكسور الوهمية)، وبإجراء بعض التحاليل المخبرية.

  • كيف يعالج تلين العظام؟

يتم العلاج بتعويض الفيتامين د عن طريق الفم (نقوط أو شراب) أو عضليَا (إبرة يمكن تكرارها كل شهر)، مع تعديل تغذية الطفل، وتعريضه للشمس لمدة 10-15 دقيقة يوميَا خاصة في الصباح وبشكل مباشر (حتى زجاج النافذة يمنع الجسم من الاستفادة من الشمس).

تتراجع التشوهات عادة خلال أشهر، وفي حالات نادرة جدًا قد نضطر لإصلاحها جراحيًا.

  • ما هي طرق الوقاية من الإصابة بتلين العظام؟

إعطاء الفيتامين د بمقدار 400 وحدة يوميًا لأطفال الرضاعة الوالدية فقط، التعرض لأشعة الشمس المباشرة على فترات متكررة، الغذاء الصحي المتوازن الغني بالفيتامين د بحسب عمر الطفل (الحليب ومشتقاته، صفار البيض، السمك، الحبوب الكاملة، عصير البرتقال).

تابعنا على تويتر


Top