ابنتا ماهر الأسد “تفوزان” ببطولة “الوفاء للباسل”

11076730_951938098171047_271129434_n-1.jpg

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي صورًا لابنتي ماهر الأسد “بشرى وشام”، وقالت صفحات موالية إنهما فازتا ببطولة الوفاء للباسل للفروسية التي اختتمت قبل يومين في نادي الديماس بريف دمشق.

وحققت بشرى المركز الأول، على جوادها Butterfly بدون أخطاء بينما حلّت شام في المركز الثالث، وفق ما نقلته صفحة المجد السوري الموالية عبر الفيسبوك، لكن الصفحات الموالية التي أكّدت الخبر لم تحدّد ضمن أي فئة شاركتا.

موقع الاتحاد الرياضي العام في سوريا اكتفى بدوره، بتقريرٍ مكتوب حول البطولة لم يذكر فيه أسماء الفائزين، لكنّه أكد أن اللوحات الفنية التي قدمت في الافتتاح “عبرت عن الرقي والوفاء للذكرى والإخلاص للوطن وإظهار بسالة وصمود الجيش العربي السوري ضد العدوان والإرهاب وملاحمه البطولية…”.

ولطالما استحوذ  آل الأسد منذ 30 عامًا على بطولات الفروسية، حين كان عمّ الفتاتين (باسل) يحرز الألقاب حتى ولو خسر الجولات أمام أعين المشاهدين؛ وقد شهد مهرجان المحبة عام 1993 اعتقال الفارس عدنان قصار بعد تفوّقه على باسل الأسد في البطولة، ولم يفرج عنه حتى 2014 بعد تهمٍ بحيازة المتفجرات ومحاولة اغتيال باسل دون محاكمة.

ومنذ عامين تقريبًا والبطولة تشهد تواجدًا للجيل الجديد من آل الأسد سواء كانوا من أبناء بشار أو شقيقه ماهر، بينما بدا ملحوظًا غياب ابنة بشرى الأسد هذا العام، بعد أن كان لها “مشاركة بارزة” العام الفائت.

يشار إلى أن بطولات الفروسية في سوريا ومنذ استيلاء الأسد الأب على الحكم، تعتبر حكرًا على أبناء الأسرة الحاكمة والمقربين منها كالشخصيات العسكرية أو طبقة التجار والصناعيين.

تابعنا على تويتر


Top