بعد انقطاع سنتين.. اليونيسيف تصل إلى نازحي مخيم اليرموك

451.jpg

توزيع مساعدات غذائية على سكان مخيم اليرموك جنوب دمشق - صورة أرشيفية

قالت منظمة اليونيسيف التابعة للأمم المتحدة، في بيان لها اليوم  الثلاثاء إنها شاركت هذا الأسبوع بتقديم المساعدات الإنسانية للعائلات التى نزحت مؤخرًا عن مخيم اليرموك بدعم من الأونروا.

وذكرت المنظمة فى بيانها أن المساعدت توزعّت في ثلاثة مواقع وهي يلدا وببيلا وبيت سحم، التي تقع جنوب دمشق.

وأشارت إلى أنها المرة الأولى التي تتمكن فيها من إيصال المساعدات إلى هذه المنطقة خلال العامين الماضيين، مضيفًة أن موظفيها مروا على 5 نقاط تفتيش قبل الوصول إلى مناطق التوزيع.

وتمكنت اليونيسيف من إيصال ثلاث شاحنات تحوي 9 آلاف صندوق من حفاضات الأطفال و1500 رزمة من مستلزمات حديثي الولادة، بالإضافة إلى 2800 مجموعة من ملابس الأطفال، مشيرًة أيضًا إلى إرسالها 5 رزم لأدوية علاج الإسهال و5 معدات تكفي لتوليد 250 امرأة ولادة طبيعية، بالإضافة إلى 300 علبة من البسكويت عالي الطاقة تكفي 1500 طفل دون سن الخامسة والعديد من المواد الغذائية الأخرى.

ووفقًا لموظفي اليونيسيف الذين رافقوا قوافل المساعدات، فإن قرابة 50 ألف شخص يعيشون في تلك المناطق، بالإضافة إلى حوالي 2500 أسرة لاجئة معظمهم من الفلسطينيين الذين فروا من مخيم اليرموك.

ونوّهت المنظمة في بيانها إلى أن الاحتياجات الإنسانية في تلك المناطق “مهولة”، مشيرًة إلى أن المصادر المائية فيها ملوثة كما أن 20% فقط من الآبار فيها صالحة للاستخدام، بالإضافة إلى ندرة الكادر الطبي وارتفاع أسعار السلع الأساسية قرابة 4-5 أضعاف.

يشار إلى أن منظمة الأونروا وزّعت قرابة 340 سلة غذائية على أهالي مخيم اليرموك في آذار الماضي بعد انقطاع دام 3 أشهر نتيجة الاقتتال الدائر بين نظام الأسد وقوات المعارضة وفصائل أخرى في المنطقة.

تابعنا على تويتر


Top