غارات الأسد تخلّف 40 شهيدًا في ريف إدلب

11261485_10152940732832875_291939721_n1.jpg

نفّذت قوات الأسد اليوم السبت مجزرتين في مدينتي كفرعويد وسراقب في ريف إدلب راح ضحيتهما قرابة 40 شهيدًا بحسب ناشطين إعلاميين محليين.

وقالت شبكة أخبار إدلب إن تصعيدًا عنيفًا تشهده المنطقة منذ الصباح الباكر، بعد أن شن طيران النظام الحربي والمروحي غارات على كل من بلدات وقرى كفرعويد وإحسم والموزرة والرامي وقمة تل النبي أيوب، ما أدى إلى سقوط شهداء وجرحى.

وأفاد ناشطون بتعرض بلدة حزارين، غرب كفرنبل وقرى الكستن وبشلامون و حيلا في ريف مدينة جسر الشغور للقصف من الطيران الحربي.

وأفادت شبكة شام الإخبارية أن 26 شهيدًا وعشرات الجرحى سقطوا جراء غارة جوية لطيران النظام على قرية كفرعويد في ريف إدلب، بينما سقط 15 آخرون بالإضافة إلى العديد من الجرحى إثر قصف طيران الأسد لمدينة سراقب اليوم.

ويأتي هذا التصعيد غداة قصف طيران الأسد المروحي أمس الجمعة بلدتي عين السودا ومشمشان في ريف مدينة جسر الشغور بالغازات السامة، بعد سيطرة المعارضة أول أمس الخميس على بلدة الكفير وقرية المشيرفة الإستراتيجية في سهل الروج.

تابعنا على تويتر


Top