7000 إيراني وعراقي وصلوا سوريا

.jpg

صورة أرشيفية

نقلت صحيفة الحياة عن ما أسمته “مصدر أمني سوري”، اليوم الأربعاء، أن نحو 7 آلاف مقاتل إيراني وعراقي وصلوا إلى سوريا، واضعين هدف الدفاع عن العاصمة دمشق ضمن أولوياتهم، ومعظمهم من العراق.

وأوضح المصدر، الذي رفض كشف هويته، أن “الهدف هو الوصول إلى عشرة آلاف مقاتل لمؤازرة الجيش السوري والمسلحين الموالين لها في دمشق أولًا، وفي مرحلة ثانية، استعادة السيطرة على مدينة جسر الشغور التي تفتح الطريق إلى المدن الساحلية ومنطقة حماة وسط البلاد”.

وتأتي هذه المعلومات، بعد تصريحات قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني، لوكالة الأنباء الإيرانية “أرنا” الاثنين الماضي، قال فيها “سيتفاجأ العالم بما نعد له نحن والقادة العسكريون السوريون حاليًا”.

وكانت المعارضة المسلحة، حققت تقدمًا وصف بالنوعي، خلال الشهرين الماضيين، بسيطرتها على معظم محافظة إدلب، واقترابها من الساحل السوري، في وقت تستمر فيه المواجهات بين قوات الأسد والمعارضة في محيط دمشق، كالغوطة الشرقية وجوبر والمنطقة الجنوبية.

تابعنا على تويتر


Top