20 مدنيًا حصيلة البراميل في مدينة حلب

78.jpg

فرق الدفاع المدني تنقل المصابين في حي الأنصاري الشرقي بعد استهدافه اليوم 9 حزيران 2015

قصفت قوات الأسد اليوم الثلاثاء (9 حزيران) أحياء حلب المحررة بأربعة براميل متفجرة ما أدى إلى سقوط شهداء وجرحى، بالإضافة إلى وقوع أضرار مادية.

وأشارت الحصيلة الأولية للدفاع المدني العامل في المدينة إلى استشهاد 20 مدنيًا وإصابة أكثر من 50 آخرين، بينما قالت شبكة حلب نيوز إن مدنيّين قتلا جراء قصف قوات الأسد حي الشعار ببرميل متفجر ظهر اليوم، وأصيب أكثر من 20 مدنيًا بينهم أطفال رضع باستهداف حي الفردوس أيضًا.

وأفادت الشبكة عبر موقعها الرسمي باستشهاد 4 أشخاص بينهم امرأة، بينما أصيب 5 آخرون بجروح (جميعهم من نفس العائلة)، جراء استهداف طائرات النظام حي‫‏ ضهرة عواد‬ ببرميل متفجر صباح اليوم الثلاثاء.

في سياق متصل تسبب سقوط برميل على الشارع الرئيسي في حي الأنصاري الشرقي بحريق في الفرن التابع للحي، ما أدى إلى احتراق بعض جثث المدنيين داخل الفرن، بحسب عبد الرزاق زقزوق أحد ناشطي مدينة حلب، الذي أضاف في حديثٍ إلى عنب بلدي “سقط 4 شهداء بينهم امرأة تحولت إلى أشلاء، بالإضافة إلى إصابة عدد من المدنيين 10 منهم إصاباتهم خطيرة”.

بدورها أخلت إدارة مشفى الزرزور داخل حي الأنصاري الشرقي الجرحى والمصابين من مبناها، وأعلنت عن إيقاف العمل  بعد استهداف  بالبراميل المتفجرة، مشيرةً إلى إصابة عدة أشخاص، ووقوع أضرار مادية كبيرة.

ويستمر تصعيد قوات الأسد في مدينة حلب باستهداف الأحياء المحررة غفي االمدينة بشكل يومي موقعًا خسائر بشرية ومادية، بينما لا تزال المواجهات بين تنظيم “الدولة الإسلامية” وقوات المعارضة مستمرةً في ريف حلب الشمالي الشرقي.

تابعنا على تويتر


Top