للمرة الأولى.. “داعش” يقطع رأس امرأتين في سوريا

Untitled-3-Recovered8.jpg

نفذ تنظيم “الدولة الإسلامية” عمليتي إعدام بحق امرأتين في دير الزور، بتهمة “ممارسة السحر”، وفق ما نقله المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد، رامي عبد الرحمن، في حديثٍ إلى وكالة الأنباء الفرنسية، إنها المرة الأولى التي يوثق فيها المرصد قتل نساء بهذه الطريقة (قطع الرأس) على يد التنظيم في سوريا، مشيرًا إلى إعدام زوجيهما بالطريقة نفسها.

وأوضح المرصد أن إحدى العمليتين نفذت أمس الاثنين في المدينة إذ “أقدم عناصر التنظيم على فصل رأس كل من الرجل وزوجته التي كانت ترتدي النقاب عن جسديهما، عن طريق ضرب عنقيهما بالسيف بعد اتهامهما بالسحر والشعوذة”، بينما أقدم عناصر التنظيم، الأحد، على إعدام رجل وزوجته في قرية حطلة في الريف الشرقي لدير الزور، بالتهمة ذاتها.

ونفذ التنظيم سابقًا إعدامات بحق نساء رجمًا بتهمة الزنى، أو رميًا بالرصاص بتهمٍ مختلفة، لكنها المرة الأولى التي يقدم على قطع رؤوس النساء.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق ثلاثة آلاف عملية إعدام نفذها التنظيم في سوريا، منذ نشأته في حزيران 2014.

تابعنا على تويتر


Top