الباب.. 35 شهيدًا ضحايا براميل الأسد

10987304_1618832778357685_1969295619698816589_n.jpg

الدمار الذي حل بالمدينة اليوم بحسب تنسيقية الباب وضواحيها.

أغار الطيران المروحي على مدينة الباب في ريف حلب الشرقي صباح اليوم، الاثنين 13 تموز، ما أدى إلى سقوط عشرات الشهداء والجرحى بينهم نساء وأطفال.

ووفق تنسيقية مدينة الباب وضواحيها، فإن البراميل التي ألقاها الطيران المروحي سقطت على عدة مناطق في المدينة أبرزها: مدرسة الصناعة وحديقة جامع عمر ومناطق قريبة من مشفى الجبل وسوق المازوت.

وقالت منظمة إسعاف بلا حدود إن 35 شخصًا لقوا حتفهم وجرح أكثر من 50 آخرين، بينهم إصابات خطرة وحالات حرجة جراء قصف المدينة بثماني حاويات متفجرة استهدفت المناطق السكنية وتجمعات المدنيين، مشيرةً إلى أنها وثقت 15 شهيدًا بالاسم، بينما لم تتعرف على أكثر من 15 جثة أخرى بسبب احتراقها وتفحمها.

وقضى نحو 20 مدنيًا في قصف الطيران المروحي بالحاويات المتفجرة على مدينة الباب صباح السبت الماضي بعد استهداف سوق الهال ومناطق أخرى من المدينة التي تخضع لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” منذ كانون الثاني 2014.

تابعنا على تويتر


Top