المعارضة تستأنف “عاصفة الجنوب” وتتقدم في درعا

imgN_50f16f26-f160-46ea-a926-20254303be2c.jpg

استأنفت فصائل المعارضة السورية المعارك الرامية إلى السيطرة على مدينة درعا ضمن غرفة عمليات “عاصفة الجنوب”، الخميس 13 آب.

وقال رائد طعمة، عضو المكتب الإعلامي في تحالف عاصفة الحق التابع للجيش الحر، إن الفصائل استطاعت “تحرير” مناطق تل زعتر والكازية وبناء القصر، والتي تفصل بين مدينة درعا وبلدة اليادودة إلى الغرب منها.

وتزامنت المعارك مع اقتحام فصائل المعارضة حواجز قوات الأسد على جبهات المخيم ودرعا البلد في المدينة، إضافة إلى الحواجز المتمركزة في بلدات النعيمة وعتمان واليادودة.

المعارك تخللها قصف متبادل من طرفي النزاع، فاستهدفت المعارضة حاجز المحكمة وسط مدينة درعا بالقذائف الصاروخية، الأمر الذي تسبب باندلاع حرائق ضمن البناء الذي يعتبر أبرز المراكز الأمنية في المدينة.

في المقابل، استهدف الطيران الحربي المناطق السكنية في حي درعا البلد وطريق السد وغرز بعدة غارات جوية، إضافة إلى قصف مدفعي استهدف بلدات عتمان واليادودة والغارية الشرقية وصيدا، تسبب بسقوط جرحى ودمار كبير في الممتلكات.

وتهدف غرفة عمليات “عاصفة الجنوب” إلى السيطرة الكاملة على مدينة درعا، وتضم فصائل عسكرية معارضة معظمهما ينتمي إلى الجيش الحر إضافة إلى فصائل إسلامية أخرى.

تابعنا على تويتر


Top