رغم مشاركة مقاتلين روس.. المعارضة تسيطر على تلال في اللاذقية

11997077_868161116573058_42179877_n.jpg

معارك ريف اللاذقية- الأحد 13 أيلول، تصوير: أحمد حاج بكري

سيطرت فصائل  المعارضة، الأحد 13 أيلول، على ثلاث تلال استراتيجية في محيط قمة النبي يونس بريف اللاذقية الشمالي، بعد معارك عنيفة اندلعت في الصباح الباكر.

وقال مصدر في الجيش الحر (رفض الكشف عن اسمه)، إن الاشتباكات أدت إلى السيطرة على تلة قبر حشيش وتلتين في محيط قرية جب الغاز، على محور النبي يونس، وسط مشاركةٍواضحة للمقاتلين الروس، ولأول مرة.

وأسفرت المعارك عن مقتل عدد من قوات الأسد وتدمير دبابات وآليات عسكرية ثقيلة، بحسب القيادي، موضحًا أن 10 عناصر من فصائل المعارضة لقوا حتفهم خلال الاشتباكات.

صفحات موالية للنظام، أكدت بدورها وجود المقاتلين الروس في منطقة الساحل السوري، ولا سيما في قواعد أنشأت حديثًا في مدينة صلنفة، تزامنًا مع أنباء عن وصول آليات عسكرية روسية إلى مينائي طرطوس واللاذقية.

وتزامنت المعارك مع غارات شنها الطيران الحربي والمروحي بأكثر من 50 طلعة جوية، استهدفت محاور الاشتباكات وقرى وبلدات الريف الشمالي للاذقية، ما أدى إلى سقوط 6 مدنيين وإصابة خمسة آخرين، وسط حركة نزوح باتجاه الحود التركية.

وشارك في معارك اليوم عدة فصائل أبرزها الفرقة الأولى الساحلية واللواء العاشر التابعين للجيش الحر وحركة أحرار الشام وأنصار الشام وفيلق الشام.

تابعنا على تويتر


Top