“بسكليتات مفخخة” تدب الرعب في أحياء حمص الموالية

12190067_1061242330562492_989347716498877625_n.jpg

إحدى الدراجات الهوائية التي استهدفت حي الحضارة في حمص، الأحد 8 تشرين الثاني

هزت ثلاثة انفجارات مدينة حمص ناتجة عن دراجات هوائية “مفخخة”، واستهدفت أحياء موالية ظهر اليوم، الأحد 8 تشرين الثاني، ما أسفر عن إصابات في صفوف السكان.

وأفادت صفحات موالية عبر موقع فيسبوك، أن كل دراجة كانت جرة غاز “مفخخة” استهدفت شارعي الأهرام والعشاق في حي الحضارة الموالي.

وسارعت الصفحات إلى اتهام “التكفيريين” بالمسؤولية عن العملية، ملقيةً اللوم على اللجان الشعبية أو ميليشيات “الدفاع الوطني”، والتي يقع على عاتقها حماية الأحياء التي تقطنها غالبية من الطائفة العلوية.

وأفاد شهود عيان عنب بلدي أن امرأة ورجل على الأقل أصيبوا بجروح بسيطة جراء الانفجارات التي ضربت حي الحضارة، دون أن تسفر عن ضحايا، وسط حالة من الرعب والهلع أصابت قاطني المناطق المستهدفة.

واستهدفت سيارات وشاحنات مفخخة أحياء حمص الموالية خلال العام الحالي والذي سبقه، ما أسفرت عن مقتل عشرات المدنيين، على الرغم من سيطرة النظام المطلقة على المدينة، ما عدا حي الوعر المحاصر على أطرافها، وسط اتهامات ساقها مؤيدون لميليشيات “الدفاع الوطني” في المسؤولية  مثل هذه العمليات.

تابعنا على تويتر


Top