“النصرة” تعزل قائدها في حوران وانشقاقات في صفوفها

Untitled-170.jpg

أصدرت جبهة النصرة قرارًا بعزل قائدها في الجنوب السوري، إياد الطوباسي (أبو جليبيب الأردني)، وعينت مكانه “أبو أحمد أخلاق”، وفق تأكيدٍ من ناشطي درعا دون بيان رسمي منها.

ونقل مراسل عنب بلدي في درعا عن عناصر من النصرة خبر عزل أبو جليبيب، القيادي الأردني في صفوفها، وسط حالة ضعف يشهدها الفصيل في المنطقة الجنوبية.

وأفاد باسم محاميد، الناشط الإعلامي في درعا، أن “سوء الإدارة وتراجع شعبية الجبهة بالفترة الأخيرة، وخروج معظم أبناء حوران منها”، كانت جميعها أسبابًا حقيقية دعت إلى عزل “أبو جليبيب”.

وشهدت النصرة مؤخرًا انشقاق العديد من قياداتها وعناصرها، وجلهم من أبناء حوران، بحسب محاميد، عازيًا ذلك إلى “تعنت أبو جلبيب وتفرده باتخاذ القرارات غير المناسبة”، وأردف “انشق قرابة 800 عنصر بينهم قياديون، منهم من التحق بأحرار الشام، ومنهم من شكّل فصيل جند الملاحم، وآخرون انضموا إلى فصائل أخرى”.

وكشف محاميد لعنب بلدي أنباءً عن مغادرة “أبو جليبيب” إلى الشمال السوري خلال أيام، برفقة الشرعي العام للجبهة.

أبو أحمد أخلاق، القائد الجديد للنصرة، يتمتع بسمعة جيدة ويحظى بمحبة الفصائل في حوران، بحسب محاميد، مؤكدًا أنه ينحدر من منطقة القلمون السوري، وسبق أن عُيّن قائدًا للقطاع الشرقي في حوران قبل أن يعزل.

وتشهد محافظة درعا فتورًا على الجبهات ضد قوات الأسد، وسط محاولة الأخيرة التقدم من محور مدينة الشيخ مسكين، في حين خاضت جبهة النصرة إلى جانب أحرار الشام معارك ضد لواء شهداء اليرموك، المتهم بمبايعته تنظيم الدولة، دون حسم المعركة لأي طرف.

تابعنا على تويتر


Top