فيديو.. موالو حمص يتظاهرون على الطريقة “الثورية”

dhty456.jpg

جانب من المظاهرات في أحياء حمص الموالية، الجمعة 29 كانون الثاني.

يستبدل موالو حمص كلمة “النظام” بـ “المحافظ”، خلال مظاهراتهم التي هتفوا فيها لليوم الرابع على التوالي “الشعب يريد إسقاط المحافظ”.

بذات النغمة والطريقة التي رددها السوريون على مدار أكثر من أربعة أعوام “الشعب يريد إسقاط النظام”، منذ مطلع الثورة ضد النظام السوري. يحاول موالو حمص إقصاء محافظهم عقب سلسلة تفجيرات قتلت العشرات منهم.

أهازيج شعبية، إشعال إطارات، وقفات وكلمات هاجمت اللجنة الأمنية وأمين فرع حزب البعث الحاكم، والأهم من ذلك هو المحافظ، طلال البرازي.

موالو مدينة حمص يتظاهرون على الطريقة "الثورية"حي الزهراء 30 كانون الثاني 2016#عنب_بلدي #سوريا #حمص

Posted by ‎جريدة عنب بلدي enab baladi‎ on Saturday, January 30, 2016

لكن وجه الاختلاف بين المظاهرات التي خرجت في معظم المدن السورية خلال الأعوام الماضية، وهذه التي تشهدها أحياء حمص الموالية، أن الأخيرة لم تواجه بالقبضة الأمنية والعنف والقتل والاعتقال، ربما خوفًا من خسارة الأسد لقاعدته الشعبية، يبرر ناشطون.

نجحت هذه المظاهرات بإعفاء رئيس اللجنة الأمنية في حمص، لؤي معلا، لكنها فشلت، حتى اللحظة، بإقالة المحافظ، الذي يصفه ناشطون أنه “رجل الأسد الأول في حمص”.

آخر تفجيرات شهدتها حمص، 27 كانون الثاني الجاري، أودت بحياة 22 شخصًا، معظمهم من المدنيين، في حي الزهراء، حيث تقطن أغلبية من الطائفة العلوية، والتي ينتمي إليها رئيس النظام، بشار الأسد.

تابعنا على تويتر


Top