طفل “داعشي” يذبح شرعي الجبهة الشامية

68877.jpg

نشر المكتب الإعلامي لـ “ولاية حلب”، كما يسميها تنظيم “الدولة”، تسجيلًا مصورًا يظهر طفلًا من مجنديه يذبح شرعي الجبهة الشامية، محمد طبشو، الخميس 4 شباط.

ويظهر في التسجيل الذي لم يحدد تاريخه، طفلًا ذو ملامح إفريقية ممسكًا برقبة طبشو، إمام مسجد تل قراح شمال حلب، ويسوقه بين الأشجار إلى أن أجلسه جاثيًا على ركبته، وبدأ الطفل بتهديد أمريكا بلغة إنجليزية قائلًا “سنبيدك يا أمريكا كما أبدنا صحوات العراق، لن تستطيعوا تجنب النزول إلى الأرض والموعد دابق”.

وأدلى طبشو باعترافاته قبل ذبحه، وذكر التسجيل أنه اعتقل في محيط القرية الواقعة قرب تل اعزاز، في ريف حلب الشمالي، واعترف أن غرفة العمليات التي كانت تعمل غرب تل رفعت، “كانت تعطي الإحداثيات للطائرات، حيث تأتي الطائرات الأميركية والتركية مباشرة لقصف مواقع داعش في سوريا”.

صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية، ذكرت أن الطفل (بطل التسجيل)، من المحتمل أن يكون أحد أبناء “أبو الدرداء”، وهو أحد قادة التنظيم وقتل عام 2014 بغارة أميريكية على بلدة عين العرب.

وكان ناشطون ومناصرون لتنظيم “الدولة”، أعلنوا مقتل طبشو منتصف تشرين الأول الماضي، إلا أن التنظيم نشر في العدد 11 من صحيفته “النبأ” الأسبوعية، وصدر في 29 كانون الأول، حوارًا مع شرعي الجبهة الشامية واعترافات له.

وسيطر التنظيم على مدرسة المشاة بعد اقتحامها من ثلاثة محاور، إضافة إلى قرى تل قراح وفافين وتل سوسين ومعاريتة وكفر كارص، تشرين الأول الماضي.

تابعنا على تويتر


Top