جيش الإسلام: قتلنا 50 جنديًا للأسد حاولوا التقدم في الغوطة

FGTY78.jpg

صورة قال عنها جيش الإسلام إنها لقتلى قوات الأسد في الغوطة الشرقية، الأحد 7 شباط.

أعلن جيش الإسلام أن عناصره استطاعوا صد الهجوم المباغت لقوات الأسد، في محيط اللواء 39 في الغوطة الشرقية، الأحد 7 شباط.

وأوضح الفصيل، عبر حسابه في “تويتر”، أن 50 قتيلًا لقوات الأسد سقطوا، خلال محاولة التقدم من اللواء 39 نحو منطقة تل الصوان، قرب عدرا، فجر اليوم.

ونشر جيش الإسلام صورًا تظهر تدمير عربة BMP وإعطاب دبابة أخرى، وصورًا أخرى لجثثٍ قال إنها تعود لقوات الأسد، قتلوا خلال المعركة.

ويسيطر جيش الإسلام على منطقتي تل كردي وتل الصوان، بين مدينتي عدرا (الخاضعة للنظام)، ودوما أكبر مدن الغوطة الشرقية، والخاضعة للمعارضة.

وكان جيش الإسلام  خسر قائده السابق ومؤسسه، زهران علوش، أواخر كانون الأول الماضي، في غارة جوية استهدفت اجتماعًا له، لينتخب عصام البويضاني خلفًا له، في قيادة أبرز فصائل دمشق.

تابعنا على تويتر


Top