انتحار زوجة فنان تشكيلي سوري في فيينا

dfgh544.jpg

عمر حمدي مع زوجته سيلفيا سيڤيريوس

أقدمت الفنانة التشكيلية النمساوية، سيلفيا سيڤيريوس، على الانتحار، برمي نفسها أمام القطار الذي يمر من أمام منزلها في في العاصمة النمساوية فيينا، الخميس 11 شباط.

سيڤيريوس، 50 عامًا، هي زوجة الفنان التشكيلي السوري الراحل عمر حمدي، وعاشت معه حوالي عشرين عامًا بعد زواجهما، قبل أن يصاب بمرض “اللوكيميا”، ويتوفى في تشرين الأول 2015.

وأوضح الصحفي السوري ابراهيم اليوسف، عبر صفحته الشخصية في “فيسبوك”، أن شقيقة سيلفيا اللتي كانت على تواصل يومي معها، رجحت انتحارها نتيجة حالة الحزن والكآبة التي عاشتها بعد رحيل حمدي.

واعتكف الفنان الكردي عمر حمدي في منزله، بعد بدء الثورة السورية التي ناصرها، وقال في أحد لقاءاته التلفزيونية “عالمي الآن مرسمي ولوحتي وأسرتي”.

عمر حمدي (مالفا)، فنان تشكيلي كردي سوري، ولد في قرية تل نايف التابعة لمحافظة الحسكة شمال شرقي سوريا عام 1951، درس الفن ومارسه منذ الطفولة، وعين مدرسًا للفنون ثم عمل رسام غرافيك في الصحف، قبل أن يسافر إلى فيينا عام 1978 وبقي فيها حتى وفاته.

تابعنا على تويتر


Top