قوات الأسد تسيطر على قرية شرق حلب بعد انسحاب “داعش”

hu6554.jpg

سيطرت قوات الأسد عصر اليوم، الخميس 18 شباط، على قرية السين، شمال المحطة الحرارية، في ريف حلب الشرقي، عقب انسحاب مقاتلي تنظيم “الدولة” منها.

وأفادت مصادر متطابقة، أن قوات الأسد والميليشيات الداعمة، استطاعت بسط نفوذها على القرية، بعد اشتباكات ضد عناصر التنظيم أسفرت عن انسحابهم.

خارطة تظهر موقع قرية السين في ريف حلب الشرقي.

خارطة تظهر موقع قرية السين في ريف حلب الشرقي.

وكانت القوات المهاجمة أحكمت سيطرتها قبل يومين، 16 شباط، على محطة حلب الحرارية، في الريف الشرقي لمحافظة حلب، بعد ثلاثة أعوام على انتزاعها من قبل قوات المعارضة، ثم استيلاء التنظيم عليها مطلع عام 2014.

وتأتي السيطرة على السين، في إطار تعزيز تمركز قوات الأسد في ريف حلب الشرقي، حيث أحرزت تقدمًا غير مسبوق منذ نهاية العام الماضي في المنطقة، أدى إلى فك الحصار المفروض من قبل عناصر التنظيم على مطار كويرس العسكري.

وتشهد محافظة حلب معارك ومواجهات غير مسبوقة، من ثلاثة محاور، استعادت من خلالها قوات الأسد مناطق وبلدات كانت قد خسرتها قبل أعوام، مستعينة بميليشيات أجنبية وغطاء جوي روسي.

اقرأ أيضًا: قوات الأسد تستعيد محطة السفيرة الحرارية في حلب.

تابعنا على تويتر


Top