رحيل شيخ السينما السورية.. نبيل المالح

fgt565.jpg

توفي المخرج السينمائي السوري نبيل المالح في مدينة دبي، الأربعاء 24 شباط، عن عمر يناهز 80 عامًا، ومخزون سينمائي بلغ 150 عملًا.

المالح من مواليد دمشق 1935، سافر إلى العاصمة التشيكية براغ لدراسة الفيزياء النووية، لكنه اكتشف السينما من خلال دور كومبارس في إحدى الأفلام التشيكية، ما شجعه على دراسة الإخراج السينمائي في معهد السينما عام 1957.

وكان المالح من بين قلة من المخرجين الذين أسسوا السينما السورية، ومن أشهر أفلامه الروائية والطويلة التي نالت العديد من الجوائز في مهرجانات عربية وعالمية خلال خمسة عقود مضت: نابالم (1969)، المخاض (1978)، بقايا صور (1978)، الكومبارس(1992).

كما صنع عددًا من الأفلام الوثائقية والقصيرة بـ”حرفة غير متناهية”، وفقًا لوصف النقاد، ومنها حلب (1965)، إكليل الشوك(1969)، الصخر(1978)، النافذة(1978)، العتمة المضيئة (2003).

أكثر من 150 عملًا سينمائيًا ونحو 60 جائزة عربية وعالمية، جعلت من المالح “شيخًا للسينما السورية”، رغم تعتيم النظام السوري على أعماله ونجاحاته، كمنع السلطات لعرض فيلمه “ع الشام ع الشام”، الذي صنعه عام 2006.

توفي المالح في دبي، بعد أن غادر معشوقته دمشق، عقب انطلاق الثورة ضد النظام السوري عام 2011، وكان له موقفٌ مؤيد لها بشكل واضح، وسيشيّع إلى مدافن القوز في مدينة دبي في الساعة الرابعة من عصر اليوم.

تابعنا على تويتر


Top