ما الذي تعرفه عن أملاح الإماهة الفموية ORS؟

12803005_939572809431888_844724750854061538_n.jpg

يُعرَّف التجفاف بأنه تلك الحالة التي تنتج عن فقد كمية زائدة من ماء الجسم، وعادة ما يحدث بسبب الإسهال غير المعالج الذي يؤدي إلى فقدان الماء والشوارد (الصوديوم – البوتاسيوم – البيكاربونات).

ويتميز التجفاف الخفيف إلى المتوسط بالعطش، والتململ أو السلوك المتهيج، وقد تكون العين سوية أو غائرة قليلًا، كما يكون اليافوخ غائرًا لدى الرضع. أما علامات التجفاف الشديد فتشمل النُّوام أو فقدان الوعي، وقلة الشرب أو عدم القدرة عليه، وانعدام التبول، وبرودة الأطراف، وانخفاض ضغط الدم أو عدم القدرة على قياسه، وسرعة النبض وضعفه.

وقد توصلت منظمة الصحة العالمية عام 1971 إلى تركيبة لمكافحة وعلاج التجفاف الخفيف إلى المتوسط عن طريق الفم، حيث يمكن من خلالها إعاضة النقص الذي يحدث في شوارد الجسم عند الإصابة بالإسهال، وهي عبارة عن سوائل تحوي أملاحًا وتعطى عن طريق الفم، ولذلك سميت أملاح الإماهة الفموية ORS) Oral Rehydration Salts). أما بالنسبة لعلاج التجفاف الشديد فيتم في المشفى باستخدام سوائل الحقن الوريدي.

معلومات صيدلائية

تتوافر أملاح الإماهة الفموية ORS على شكل مغلفات (ظروف) تحتوي على الغلوكوز وكلور الصوديوم وكلور البوتاسيوم وبيكربونات الصوديوم (وظيفة الغلوكوز هي تسهيل امتصاص الصوديوم عبر الأمعاء).

ويتم حل كل ظرف من مغلفات منظمة الصحة العالمية في ليتر واحد (ما يعادل أربعة كؤوس كبيرة) من الماء النظيف (المغلي والمبرد، أو الماء المفلتر)، بينما تصنع بعض الشركات مغلفات تحوي كمية أقل من تلك الموجودة في مغلفات منظمة الصحة، وبالتالي يتم حل الظرف في كمية أقل من الماء (تكتب الكمية اللازمة للحل على الظرف عادة).

معلومات علاجية

هذه الأملاح مناسبة لجميع الأعمار، البالغين والأطفال، حتى عند الولدان الصغار، كما أنها مناسبة مهما كان سبب الإسهال.

وهي تعطى للأطفال بعمر فوق عشر سنوات وللبالغين حسب الطلب، أما عند الأطفال الأصغر فتعطى وفق ما يلي:

لعلاج التجفاف، إذا كان التجفاف خفيفا فيعطى محلول الإماهة الفموية بمقدار 50 مل/كغ خلال أربع ساعات، أما إذا كان الإسهال متوسط الشدة فإن كمية محلول الإماهة الفموية المطلوبة هي 100 مل/كغ وتعطى خلال أربع ساعات.

وللوقاية من التجفاف، إذا كان الإسهال خفيفًا (أي حدوث الإسهال مرة واحدة كل ساعتين) فيعطى الطفل 10 مل/كغ من محلول الإماهة الفموية وذلك بعد كل تبرز مائي، أما إذا ما بقي الإسهال شديدًا (أي حدوث الإسهال أكثر من مرة واحدة كل ساعتين) فيعطى محلول الإماهة للطفل بمقدار 10-15 مل/كغ في الساعة، ونستمر بإعطاء المحلول حتى يتوقف الإسهال.

ملاحظات

يجب أن يكون محلول الإماهة الفموية طازجًا، ويتم حفظه عادة في البراد، ويفيد وضع المحلول في البراد كذلك في جعل طعمه أكثر تقبلًا من قبل الطفل، ويتم إتلاف ما بقي من محلول الإماهة الفموية بعد مضي 24 ساعة على حله ويحضر محلول جديد.

إذا رفض الطفل تناول المحلول أو كان يعاني من الإقياء الشديد فيجب إعطاؤه المحلول بكميات قليلة وبشكل متكرر، فإذا لم تتوقف الإقياءات أو استمر الطفل برفض تناول المحلول الفموي مع استمرار الإسهال فلابد من مراجعة المشفى.

تابعنا على تويتر


Top