المعارضة تطلق معركة شمال حماة “ردًا على الخروقات”

1234567ahrar-alsham-hamah.jpg

أطلقت فصائل المعارضة في محافظة حماة، معركة جديدة تهدف للسيطرة على قريتي المغير والصخر، المطلتين على مدينة كرناز في الريف الشمالي الغربي للمحافظة، و”ردع” قوات الأسد من محاولة التقدم في المنطقة.

وأفاد مراسل عنب بلدي، الموجود حاليًا في منطقة العمليات العسكرية، أن كلًا من فصائل أحرار الشام ، وجيش النصر، وجيش التحرير، وجيش الإسلام ، وأجناد الشام، والفرقة الوسطى، والفرقة الشمالية، وجيش السنة، وصقور الجبل، ستشارك في العملية العسكرية التي انطلقت اليوم، الجمعة 11 آذار.

وقال أبو اليزيد تفتناز، مسؤول الإعلام العسكري في حركة أحرار الشام، إن العملية ستكون ردًا على الخروقات التي قام بها النظام، ومحاولات تقدمه في ريفي اللاذقية وحماة، رغم الهدنة المفروضة.

وأوضح أبو اليزيد، لعنب بلدي، أن الغرض منها سيكون السيطرة على قريتي المغير والصخر، وبالتالي تعزيز المناطق الدفاعية في المنطقة.

وأشارت الحركة، في خبر قبل قليل، إلى مقتل خمسة عناصر من “الميليشيات الطائفية” على حاجز قرية المغير، خلال استهدافهم بقذائف المدفعية، ووصفت العمل بأنه “رد على الاعتداءات”.

وكان ريف حماة، شهد قبل يومين هجومًا مماثلًا على حواجز لقوات الأسد قرب قرية معان الموالية، ما أدى إلى مقتل عدد من قوات الأسد وجرح آخرين.

تابعنا على تويتر


Top