ما الذي تعرفه عن دواء ريتان؟

maxresdefault2.jpg

ريتان، أيسوسبرا ليدوز، كيورأكن، نتلوك، أيزوتريون، أكنوجين جينيفارم، كلها أسماء تجارية لنفس المادة الفعالة المسماة إيزوتريتينوئين، والتي هي شكل من أشكال فيتامين A، وتنتمي إلى فئة الأدوية المسماة ريتينوئيدات.

تقوم هذه المادة بتقليل كمية الدهن الصادرة من الغدد الدهنية في الجلد، وتساعد الجلد على تجديد نفسه بسرعة أكبر، كما أنها تقوم بدور مضاد للالتهاب، ولذلك فهي تستخدم لمعالجة حالات حب الشباب البليغة مثل ( حب الشباب العقيدي و حب الشباب الملتهب و حب الشباب المحتمل أن يؤدى الى ندبات نهائية ).

معلومات دوائية

يتوافر دواء ريتان في الصيدليات على شكل كبسولات 10 ملغ، 20 ملغ، والجرعة المعتادة هي 0.5- 1 ملغ/كغ حسب وزن الجسم، وتعطى كجرعة واحدة أو مقسمة على جرعتين يوميا، ويجب أخذ هذا الدواء مع الطعام مع كأس من الماء، ويجب أخذ الكبسولة كاملة ولا يجب طحنها أو كسرها أو مضغها.

ويجب أن يستمر العلاج 16 – 18 أسبوعًا، وهذه الفترة العلاجية عادة ما تكون كافية لمعظم المرضى، وفي حال لزم إعادة الفترة العلاجية مرة أخرى فيجب الانتظار لمدة 8 أسابيع بعد انتهاء الفترة الأولى.

تحذيرات

يجب أن يتم وصف ريتان من قبل طبيب جلدية لديه خبرة جيدة، وهو يستعمل عندما تصبح علاجات حب الشباب التقليدية، المكونة من مضادات حيوية فموية أو علاجات موضعية (كريمات أو مراهم أو غسول) غير فعالة بشكل كاف.

لا يستعمل الدواء لمعالجة حب الشباب الذى يحدث قبل سن البلوغ أو قبل عمر 12 سنة لأنه قد يسبب توقف نمو الطول.

قد يسبب ريتان تشوهات جنينية شديدة؛ لذلك فإنه لا يعطى للحامل، ويجب إعطاءه بعد إجراء فحص للحمل مرتين تكون النتيجة سلبية فيهما، ويجب أن تتبع وسيلتين لمنع الحمل قبل شهر من استخدام الدواء وأثناء استخدامه وبعد شهر من استخدامه، وفحص الحمل يجب أن يكرر شهريًا أثناء ذلك. ولا يعرف إذا ما كان يفرز مع الحليب أم لا، لذلك يستحسن عدم استعماله من قبل المرضعات.

يجب إجراء فحوصات للدم (الدهون وأنزيمات الكبد) قبل العلاج، وتعاد شهريًا خلال العلاج، وفي حال حدوث ارتفاع في هذه التحاليل فيجب تعديل الجرعة أو إيقاف العلاج حسب ما يرتئيه الطبيب.

قد يسبب ريتان بعض التأثيرات الجانبية كاضطراب الرؤية الليلية، واضطرابات نفسية (اكتئاب، اضطرابات مزاج..)، وجفاف الجلد (يبدأ الجفاف بعد عدة أيام من بدء استعمال الدواء ويزداد معه، لذلك ينصح المريض باستعمال المرطبات حسب الحاجة)، وجفاف الأغشية المخاطية كالشفاه (حيث يحدث تشققات مسببة نزيفًا وألمًا ويعالج بالترطيب المستمر بمرطبات الشفاه)، والأنف (يستعمل الفازلين للترطيب داخل الأنف) والعيون (تستعمل قطرات مرطبات العيون، كما يحذر من استعمال العدسات اللاصقة أثناء العلاج وذلك تجنبًا لخدش القرنية).

يجنب تجنب التعرض الطويل للشمس أثناء العلاج، لأن ريتان قد يؤدي إلى زيادة في حساسية الجلد تجاه أشعة الشمس، ولذلك تستخدم الواقيات الشمسية لتجنب ذلك.

يجب تنبيه المرضى لعدم التبرع بالدم خلال فترة العلاج ومدة شهر واحد بعد التوقف عن العلاج بسبب خطر التبرع بالدم لامرأة حامل.

تابعنا على تويتر


Top