الجبهة الشامية تنعي قائدها العسكري في حلب

drt5451.jpg

النقيب عبد الواحد الجمعة، القائد العسكري في الجبهة الشامية.

نعت الجبهة الشامية، وهي من فصائل الجيش الحر في حلب، قائدها العسكري، النقيب عبد الواحد الجمعة، الذي توفي متأثرًا بجراح أصيب بها في معارك ضد قوات الأسد.

وتوفي الجمعة صباح اليوم، بعد إصابته بجراح خلال معارك شهدها ريف حلب الجنوبي في الأسابيع الماضية، حيث سيطرت قوات الأسد على مناطق واسعة في المنطقة.

النقيب المنشق عن جيش النظام، من مواليد مدينة مورك في ريف حماة الشمالي، وقاتل ضد قوات الأسد في ريف حماة، قبل أن يشغل منصب القائد العسكري لفصيل ثوار الشام، وينتقل بعدها إلى الجبهة الشامية.

وشهد الريف الجنوبي لمحافظة حلب معارك عنيفة بين قوات الأسد المدعومة بميليشيات أجنبية وغطاء جوي روسي من جهة، وفصائل المعارضة السورية من جهة أخرى، منذ تشرين الأول من العام الماضي، قبل أن تهدأ وتيرتها مطلع شباط الماضي.

تابعنا على تويتر


Top