بعد تدمر.. قوات الأسد تتجه إلى القريتين

homs-Palmyra12312.jpg

بدأت قوات الأسد هجومًا جديدًا على المحور الغربي لمدينة القريتين، في ريف حمص الجنوبي الشرقي، بهدف استعادتها من تنظيم “الدولة”.

وأفادت مصادر إعلامية موالية، أن قوات الأسد سيطرت عصر اليوم، الأحد 27 آذار، على تلة “منطار الرميلة” الواقعة في منطقة “التلول السود” المطلعة على القريتين.

وكانت قوات الأسد حاولت الاقتراب من المدينة في هجمات متكررة منذ أواخر العام الفائت، لكنها فشلت في تحقيق أي تقدم ملموس.

وسيطر تنظيم “الدولة” على مدينة القريتين في آب من العام الماضي، بعد أشهر قليلة من سيطرته على مدينتي السخنة وتدمر، في إطار تقدمه الواسع في ريف حمص الشرقي آنذاك.

وتحظى مدينة القريتين بأهمية استراتيجية كبيرة، وتعتبر البوابة الشمالية لمنطقة القلمون الشرقي في ريف دمشق، حيث تتواجد قوات تابعة لتنظيم “الدولة”، وفصائل الجيش الحر، وقوات الأسد على حد سواء.

وكانت قوات الأسد أعلنت صباح اليوم سيطرتها الكاملة على مدينة تدمر، في ريف حمص الشرقي، بعد معارك دامت نحو 18 يومًا، شارك فيها ميليشيات أجنبية بغطاء جوي روسي.

تابعنا على تويتر


Top