وفاة ناشط إعلامي بعد تعرضه لإطلاق نار في درعا

KHELDARAA132.jpg

الناشط الإعلامي محمد نقاوة، توفي اليوم متأثرًا بجراحه.

توفي الناشط الإعلامي محمد نقاوة من محافظة درعا، متأثرًا بجراح أصيب بها مساء أمس، السبت 2 نيسان، جراء تعرضه لإطلاق رصاص في بلدته الكحيل.

وأفاد مراسل عنب بلدي في درعا، أن نقاوة عمل في مؤسسة “يقين” الإعلامية، وعضو المكتب الإعلامي في فرقة “فلوجة حوران” التابعة للجيش الحر، وتوفي صباح اليوم في أحد مشافي الأردن.

ونعت مؤسسة “يقين” الناشط نقاوة، وذكرت في منشور عبر “فيسبوك” قبل قليل “تنعي لكم مؤسسة يقين الإعلامية استشهاد أحد أبرز وأشجع إعلامييها، الذي أصيب أكثر من مرة في معارك التحرير في حوران، ولكن شاء الله أن يستشهد برصاصة غدر من حقود من أبناء بلدته”.

ولم يتسن لعنب بلدي معرفة ملابسات وظروف حادثة القتل، لكنها تندرج في إطار عمليات الاغتيال التي تشهدها محافظة درعا منذ نحو عام، بحق قيادات في الجيش الحر وناشطين إعلاميين.

تابعنا على تويتر


Top