أهالي المعضمية للنظام: اعتصام إلى الأبد حتى يفتح طريق البلد

213.jpg

أهالي معضمية الشام يتظاهرون - الاثنين 9 أيار 2016 (ناشطون)

طالب أهالي معضمية الشام في ريف دمشق بفتح المعبر الوحيد إلى المدينة، خلال اعتصام بدأ اليوم، الاثنين 9 أيار، قرب حاجز قوات الأسد في محيط المدينة.

وشارك أطفالٌ في الاعتصام الذي حمل فيه المتظاهرون لافتات طالبت بتأمين الدواء والغذاء، وكتب في إحداها “اعتصام إلى الأبد حتى يفتح طريق البلد”.

ويمنع النظام السوري دخول المساعدات إلى المدينة، كما يمنع أي شخص من الخروج منها أو الدخول إليها، بينما يحذر ناشطون من كارثة إنسانية بحق المدنيين مستمرة منذ أكثر من أربعة أشهر (136 يومًا).

وكان عضو المكتب الإعلامي في المدينة، محمد معضماني، أكد في حديث سابق إلى عنب بلدي، أن الأهالي يعيشون في حصار تفرضه قوات النظام على المدينة، رغم الهدنة المتفق عليها، وهذا “ما أعطى الأهالي قناعة كاملة بأن النظام لا يؤمن جانبه، ولايؤخذ منه عهد أو اتفاق”، بحسب تعبيره.

يقطن 45 ألف مدني داخل المدينة التي تقع في الجهة الغربية لدمشق، بجوار مدينة داريا المحاصرة أيضًا، ودخلت منذ مطلع عام 2014 بهدنة مع النظام السوري، لكنها تعرضت لعشرات الخروقات من قبل الأخير، ولا سيما مطلع العام الجاري، حين فصلت قواته المدينة عن داريا بشكل كامل.

تابعنا على تويتر


Top